أخبار

مجموعة رامي العلي لخريف وشتاء 2018.. جريئة وزاهية وفخمة!

مجموعة رامي العلي لخريف وشتاء 2018....

يعود مصمم الأزياء السوري رامي العالي من جديد إلى قلب العاصمة الفرنسية باريس وللمرة الرابعة عشرة ليعرض تشكيلته الجديدة من أزياء خريف وشتاء 2018/2019، وذلك ضمن الفضاءات الخلابة لفندق "لو موريس" الفاخر. ويدير العلي آلة الزمان إلى الوراء ويوجه بوصلته الإبداعية نحو الغرب ليستوحي من المفردات المميزة لفن "آرت ديكو"، وهو محاكاة للعديد من الأساليب المختلفة التي تجمعها رغبة الانتقال إلى عالم الحداثة المعاصرة. وقام الفنان رومين دي تيرتوف المعروف باسم "إرتي" بإطلاق هذه الموجة الفنية وتقديمها إلى المجتمع في مطلع القرن العشرين في فرنسا، وظهرت تجلياتها الإبداعية في الهندسة المعمارية والأثاث والمجوهرات والأزياء على شكل تكوينات هندسية جريئة وألوان زاهية تضمّ

يعود مصمم الأزياء السوري رامي العالي من جديد إلى قلب العاصمة الفرنسية باريس وللمرة الرابعة عشرة ليعرض تشكيلته الجديدة من أزياء خريف وشتاء 2018/2019، وذلك ضمن الفضاءات الخلابة لفندق "لو موريس" الفاخر.

ويدير العلي آلة الزمان إلى الوراء ويوجه بوصلته الإبداعية نحو الغرب ليستوحي من المفردات المميزة لفن "آرت ديكو"، وهو محاكاة للعديد من الأساليب المختلفة التي تجمعها رغبة الانتقال إلى عالم الحداثة المعاصرة.

وقام الفنان رومين دي تيرتوف المعروف باسم "إرتي" بإطلاق هذه الموجة الفنية وتقديمها إلى المجتمع في مطلع القرن العشرين في فرنسا، وظهرت تجلياتها الإبداعية في الهندسة المعمارية والأثاث والمجوهرات والأزياء على شكل تكوينات هندسية جريئة وألوان زاهية تضمّ على سبيل المثال الذهبي مع الأسود، إضافة إلى التصاميم الخلابة.

وتجمع التشكيلة المكونة من 13 قطعةً بين مفردات الرفاهية والفخامة والأناقة العصرية والتصاميم الكلاسيكية من خلال الأشكال المنحنية التي تعكس المهارة الحرفية وغنى المواد المستعملة.

وتشهد الأنماط الإبداعية في الأزياء تكراراً في العناصر تم تقديمها وفق صياغة جديدة تمتزج مع القماش والزخارف وتحافظ بالوقت نفسه على مستويات عالية من الأناقة الاستثنائية.

واستمراراً في الحفاظ على بصمته الفنية الخاصة؛ جمع العلي أنواع الأقمشة الفاخرة كالتول والميكادو والمخمل مع البناء الهيكلي للتصاميم المبتكرة وفق رؤية معمارية ليضفي على الأزياء لمسةً من الأنوثة المرهفة، كما زيّن القطع بالزخارف المرسومة يدوياً ليعزز من السحر الأنثوي ويمنح الإحساس بالرصانة والوقار.

وتطغى تدرجات الباستيل الهادئة كالوردي الكلاسيكي والفيروزي الكامد والصدفيّ الفاتح على التدرجات اللونية للتشكيلة في مزيج إبداعي يتباين بانسجام وأناقة مع أزرق الكوبالت ليمنح الأزياء لمسةً من الرومانسية والفخامة.

اترك تعليقاً