أخبار

‎أربعيني لديه 6 أبناء يتزوج من طفلة.. وموجة من الغضب تعمّ ماليزيا! (صور)

‎أربعيني لديه 6 أبناء يتزوج من طفلة...

أثارت صور لحفل زفاف جدلًا وغضبًا واسعين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ظهر الرجل الماليزي الذي يبلغ من العمر 40 عامًا وهو يُقبل يد عروسه التايلاندية البالغة من العمر 11 عامًا.  هذا الزواج الذي تم تداول صوره على أوسع نطاق عبر شبكة الإنترنت، دفع الكثيرين للمطالبة بتغيير الحدّ الأدنى لسن الزواج إلى 18 عامًا. وقد كشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية، أن الزوج "تشي عبد الكريم" يعمل تاجر مطاط ويقال إنه غني للغاية، ولديه بالفعل زوجتان و6 أطفال تتراوح أعمارهم بين الخامسة والثامنة عشرة. والمثير للدهشة، أن والدي عروسه الجديدة وافقا على الزواج، وكان شرطهما الوحيد هو أن تعيش معهما حتى

أثارت صور لحفل زفاف جدلًا وغضبًا واسعين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ظهر الرجل الماليزي الذي يبلغ من العمر 40 عامًا وهو يُقبل يد عروسه التايلاندية البالغة من العمر 11 عامًا.

 هذا الزواج الذي تم تداول صوره على أوسع نطاق عبر شبكة الإنترنت، دفع الكثيرين للمطالبة بتغيير الحدّ الأدنى لسن الزواج إلى 18 عامًا.

وقد كشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية، أن الزوج "تشي عبد الكريم" يعمل تاجر مطاط ويقال إنه غني للغاية، ولديه بالفعل زوجتان و6 أطفال تتراوح أعمارهم بين الخامسة والثامنة عشرة. والمثير للدهشة، أن والدي عروسه الجديدة وافقا على الزواج، وكان شرطهما الوحيد هو أن تعيش معهما حتى تبلغ سن الـ16.

وقال "تشي": "شعرت بخيبة أمل من مختلف الانتقادات التي انتشرت على الإنترنت بعد أن تزوجت الثالثة". ليس ذلك فقط، بل قالت العروس الصغيرة إنها تتعجب من الضجة المُثارة حول زواجها، فهي واقعة في حب "تشي" ولا ترى أي مشكلة.

وقالت نائبة رئيس الوزراء وان عزيزة إن المسؤولين يحققون فيما إذا كان والداها قد قبلا الزواج بسبب الفقر، وكشفت أن التحقيق الأولي أظهر أن الفتاة التي لا تذهب إلى المدرسة، تمت استمالتها مرتين. كما أضافت "وان" أيضًا أن الأخ الأكبر للفتاة قد تورط في جرائم أحداث، ما يزيد القضية تعقيدًا.

وقالت للصحيفة: "يجب أن نكون أكثر حزمًا فيما يتعلق بقضايا استغلال الأطفال والمواد الإباحية التي تستغل الأطفال والاعتداء الجنسي عليهم، فالأطفال هم مسؤوليتنا".

  وأعربت "لجنة حقوق الإنسان" في ماليزيا عن قلقها من السماح بزواج الأطفال بأعمار صغيرة ، فهذا أشبه بالستار على جرائم اغتصاب الأطفال واستغلالهم.

ويجدر بالذكر أن الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان كشفت بيانات حكومية تُظهر زواج ما لا يقل عن 15 ألف طفلة ماليزية في عام 2010، كما دعت الجمعية القوانين لتجريم زواج الأطفال لحماية القُصّر.

اترك تعليقاً