أخبار

السباق الملكي البريطاني.. حلبة لتنافس القبّعات النسائية الأكثر غرابة وتميزًا!

السباق الملكي البريطاني.. حلبة لتنا...

في مدينة إسكوت البريطانية، تتواصل فعاليات مهرجان الفروسية (رويال إسكوت)، إذ شهد المهرجان الذي يقام سنويًا، عرضًا مُدهشًا للقبعات النسائية التراثية. تأسيس مهرجان رويال إسكوت كان عام 1711 في عهد الملكة آن التي ركبت فرسها من قلعة ويندسور إلى الموقع الذي تحول إلى مقر لهذا المهرجان السنوي، وتحضره الملكة بمشاركة العائلة الحاكمة. القبعة النسائية في رويال إسكوت بمثابة المُتطلّب الرئيس لكل سيدة تحضر المهرجان، إذ هنالك شروط وتعليمات، تماما مثل طول التنورة التي ينبغي أن تكون فوق الركبة بقليل. ولذلك تتحول المناسبة إلى حلبة للتنافس في إبداعات الألوان والتشكيلات بالقبعات والتنانير. يُشارإلى أن تعليمات ملكية جديدة شهدها رويال إسكوت 2018 الذي

في مدينة إسكوت البريطانية، تتواصل فعاليات مهرجان الفروسية (رويال إسكوت)، إذ شهد المهرجان الذي يقام سنويًا، عرضًا مُدهشًا للقبعات النسائية التراثية.

تأسيس مهرجان رويال إسكوت كان عام 1711 في عهد الملكة آن التي ركبت فرسها من قلعة ويندسور إلى الموقع الذي تحول إلى مقر لهذا المهرجان السنوي، وتحضره الملكة بمشاركة العائلة الحاكمة.

القبعة النسائية في رويال إسكوت بمثابة المُتطلّب الرئيس لكل سيدة تحضر المهرجان، إذ هنالك شروط وتعليمات، تماما مثل طول التنورة التي ينبغي أن تكون فوق الركبة بقليل.

ولذلك تتحول المناسبة إلى حلبة للتنافس في إبداعات الألوان والتشكيلات بالقبعات والتنانير.

يُشارإلى أن تعليمات ملكية جديدة شهدها رويال إسكوت 2018 الذي انطلق يوم الاثنين الماضي، مثل ارتداء الرجال الجوارب مع الأحذية.

هنا تسجيل لأكثر القبعات النسائية التي كانت لافتة للانتباه في رويال إسكوت كما عرضتها صحيفتا ميرور وستاندرد.

https://www.youtube.com/watch?v=KauerTFy79E
اترك تعليقاً