أخبار

مجموعة ديور لريزورت 2019.. إبداع يستحضر قوّة المرأة والمطر يُغرق العارضات!

مجموعة ديور لريزورت 2019.. إبداع يس...

عرضتْ المصمّمة، ماريا غراتسيا تشيوري، مجموعة موسم العطل الجديدة من ديور، في قلعة شانتيلي التاريخية المتواجدة على بعد 30 ميلاً من باريس. وكعادتها دائماً، حرصتْ المصمّمة على إبراز قوة وتمكّن المرأة في عرضها، مستعينة بثيمة أنثوية، حيث استلهمت تصاميمها من المسابقة المكسيكية Escaramuzas، المعروفة أيضاً بالروديو. فرعاة البقر من النساء يحرصن على ترويض الخيول بالركوب فوقها وهن يرتدين فساتين جميلة وبوتات عالية مزخرفة، وحرصت المصمّمة على زيارة المكسيك عدّة مرات قبل تصميم المجموعة، في محاولة منها لتجنّب الانتقادات اللاذعة، وعدم الوقوع في أية مغالطات ثقافية، فوجدتْ بذلك أوجه الشبه بين الفساتين، التي ترتديها المشاركات في مسابقات الروديو، وتراثها الشخصي. وفي

عرضتْ المصمّمة، ماريا غراتسيا تشيوري، مجموعة موسم العطل الجديدة من ديور، في قلعة شانتيلي التاريخية المتواجدة على بعد 30 ميلاً من باريس.

وكعادتها دائماً، حرصتْ المصمّمة على إبراز قوة وتمكّن المرأة في عرضها، مستعينة بثيمة أنثوية، حيث استلهمت تصاميمها من المسابقة المكسيكية Escaramuzas، المعروفة أيضاً بالروديو.

فرعاة البقر من النساء يحرصن على ترويض الخيول بالركوب فوقها وهن يرتدين فساتين جميلة وبوتات عالية مزخرفة، وحرصت المصمّمة على زيارة المكسيك عدّة مرات قبل تصميم المجموعة، في محاولة منها لتجنّب الانتقادات اللاذعة، وعدم الوقوع في أية مغالطات ثقافية، فوجدتْ بذلك أوجه الشبه بين الفساتين، التي ترتديها المشاركات في مسابقات الروديو، وتراثها الشخصي.

وفي حديثها عن المجموعة قالت ماريا: "هذا النوع من تقاليد التطريز جزء من ثقافتي، التي تعود إلى جنوب إيطاليا، حيث وُلد والداي، لكنها أيضاً موجودة في جنوب فرنسا وفي أمريكا الجنوبية".

كما اختارتْ منطقة شانتيلي، لعرض مجموعتها، نظراً لشهرتها بتاريخها العريق في صناعة الدانتيل.

ولسوء الحظ، ونظراً لسوء الاحوال الجوية وسقوط الأمطار، ابتلتْ أزياء العارضات أثناء العرض، فيما حمل الحضور مظلّات مَطريّة، لكن الأمر لم يؤثر على جودة التصاميم والقطع، التي تضمّنتها، والتي جمعتْ بين تقاليد الفروسية اللاتينية والأوروبية، فبرزتْ التنانير الكاملة المطرزة بالزخارف الكثيفة، منسّقة مع القمصان البيضاء والقبّعات السوداء.

وبطبيعة الحال، برزتْ أنماط مختلفة من حقيبة الـ"Saddle"، وبالتحديد حقيبة "Aughts" التي أصبحت من أكثر حقائب الفينتاج مبيعًا في السنوات الأخيرة، وتمّ الكشف عن نسخة حديثة منها، كجزء من مجموعة ديور لخريف 2018، التي عُرضتْ في شهر فبراير.

كما تضمّنت المجموعة فساتين أديليتا، وهي الفساتين التقليدية التي ترتديها الـ"escaramuzas"، خلال بطولات الشطرنج، إلا أنّ النسخة التي عرضتها تشيوري بدتْ مريحة  وأكثر جمالاً.

وشملتْ التشكيلة كذلك التنانير الواسعة، المصنوعة من القطن الخفيف مطبعة بزخارف Toile de Jouy، أو أنماط lrgl، أحادية اللون، على طبقات من التول، أما الدانتيل فظهر على شكل تركيبات غرافيكية، أو كشكشة كثيفة على الفساتين المربوطة بأحزمة جلدية سوداء واسعة منسقة مع أحذية ركوب الخيل الجلدية.

وتضمّنت المجموعة سلسة من القطع ذات الطابع الرجالي من الملابس الخارجية كسترات الصيد الحريرية، والبنطلونات الضيقة، والبدلات الأنيقة، والأحزمة الجلدية الواسعة، التي تبرز الخصر.

اترك تعليقاً