أخبار

"برادا" تتجرّد من التفاصيل.. وتعيد إحياء قطعها الكلاسيكية الأيقونية!

"برادا" تتجرّد من التفاصيل.. وتعيد...

عرضتْ العلامة التجارية الإيطالية برادا، مجموعتها الجديدة، لموسم ريزورت 2019، في مدينة نيويورك، خلال نهاية الأسبوع الحالي، واعتمدتْ ميوشيا الأسلوب "المينيماليست" وقد تجرّدت تصاميمها من التفاصيل الكثيرة. الإطلالات أخذتْ طابع التسعينيات، وبرزتْ التنانير القصيرة المتدفّقة، وارتدتْ توبات التانك فوق البلوزات بالعنق الطويل، مع تنانير طويلة بقصّة مستقيمة. ومن جانب آخر برزتْ القطع الجلدية، كالجاكيت الواسعة ومعاطف الترانش من جلد الغزال، وقبّعات الصيّاد الكبيرة، ونسّقت الكنزات الصوفية الرقيقة مع البدلات المطبّعة الكلاسيكية. وبرزتْ لوحة ألوان النيون، التي سيطرتْ على مجموعة خريف 2018، هنا أيضاً، على شكل تقليمات وتطريزات بسيطة. وبدتْ العديد من القطع وكأنها نسخة محدّثة من أزياء برادا الكلاسيكية القديمة، ربّما

عرضتْ العلامة التجارية الإيطالية برادا، مجموعتها الجديدة، لموسم ريزورت 2019، في مدينة نيويورك، خلال نهاية الأسبوع الحالي، واعتمدتْ ميوشيا الأسلوب "المينيماليست" وقد تجرّدت تصاميمها من التفاصيل الكثيرة.

الإطلالات أخذتْ طابع التسعينيات، وبرزتْ التنانير القصيرة المتدفّقة، وارتدتْ توبات التانك فوق البلوزات بالعنق الطويل، مع تنانير طويلة بقصّة مستقيمة. ومن جانب آخر برزتْ القطع الجلدية، كالجاكيت الواسعة ومعاطف الترانش من جلد الغزال، وقبّعات الصيّاد الكبيرة، ونسّقت الكنزات الصوفية الرقيقة مع البدلات المطبّعة الكلاسيكية.

وبرزتْ لوحة ألوان النيون، التي سيطرتْ على مجموعة خريف 2018، هنا أيضاً، على شكل تقليمات وتطريزات بسيطة.

وبدتْ العديد من القطع وكأنها نسخة محدّثة من أزياء برادا الكلاسيكية القديمة، ربّما هي إشارة من ميوشيا برادا إلى هوس جيل الألفية الحالي بكل صيحات التسعينيات كأحذية اللوفر القبيحة، الطبعات الأيقونية، قمصان البولو الجلدية الرياضية، وحقائب الظهر الأنيقة.

اترك تعليقاً