أخبار

هل تسرق ميغان ماركل إطلالاتها من ملكة إسبانيا ليتيزيا؟ الصور ستدهشك!

هل تسرق ميغان ماركل إطلالاتها من مل...

محتوى مدفوع

بعد أن أطلّت النجمة ميغان ماركل بجوار خطيبها الأمير هاري، في أكثر من مناسبة، بدأت تلفت الأنظار بشدة إلى أناقتها، وبدأ بعض متابعيها يتساءلون عن مصدر إلهامها في الموضة، كما بدأ كثيرون يقارنون بين إطلالاتها وإطلالات الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا، التي يبدو أنها "تسرق" منها إطلالاتها، بحسب تعبيرهم. في الـ21 من أبريل الجاري ارتدت ميغان ماركل فستانا باللون الأزرق الداكن من توقيع "ستيلا مكارتني"، أثناء الاحتفال بعيد ميلاد الملكة الـ92، وقد ظهرت الملكة ليتيزيا بالإطلالة نفسها ولكن باللون الأخضر، وهناك إطلالة أخرى سوداء متشابهة بينهما أيضا ارتدتا خلالها بنطلونا وسترة وحذاء متطابقا. المعاطف المربوطة بأحزمة من الإطلالات المتشابهة بينهما أيضا،

بعد أن أطلّت النجمة ميغان ماركل بجوار خطيبها الأمير هاري، في أكثر من مناسبة، بدأت تلفت الأنظار بشدة إلى أناقتها، وبدأ بعض متابعيها يتساءلون عن مصدر إلهامها في الموضة، كما بدأ كثيرون يقارنون بين إطلالاتها وإطلالات الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا، التي يبدو أنها "تسرق" منها إطلالاتها، بحسب تعبيرهم.

في الـ21 من أبريل الجاري ارتدت ميغان ماركل فستانا باللون الأزرق الداكن من توقيع "ستيلا مكارتني"، أثناء الاحتفال بعيد ميلاد الملكة الـ92، وقد ظهرت الملكة ليتيزيا بالإطلالة نفسها ولكن باللون الأخضر، وهناك إطلالة أخرى سوداء متشابهة بينهما أيضا ارتدتا خلالها بنطلونا وسترة وحذاء متطابقا.

المعاطف المربوطة بأحزمة من الإطلالات المتشابهة بينهما أيضا، إذ ارتدته ماركل باللون الأبيض والأسود والبيج، علما أن الملكة ليتيزيا سبق أن ظهرت بالإطلالة نفسها باللون الأسود والكريمي.

ارتدت ماركل فستانا على الطراز البحري مقترنا بسترة سوداء ملفوفة على كتفيها، ومن المعروف أن الملكة ليتيزيا تحافظ على وجود هذه السترة فوق كتفيها، دون إغفال للتشابه بين المعاطف ذات اللون الكريمي مع الأربطة الأمامية.

تفضّل ميغان ماركل ارتداء قطع ذات ألوان محايدة، مثل هذا الفستان الأسود، وهو أيضا ما تفضله الملكة ليتيزيا، التي تملك فستانا متشابها جدا مع هذا الفستان، فإذا قارنّا بين البدلة الرجالية المتشابهة بينهما أيضا يثبت بكل تأكيد أن هذه الأمور ليست صدفة، وأن ميغان ماركل فيما يبدو تستوحي معظم إطلالاتها من الملكة ليتسيا.

اترك تعليقاً