أخبار

عارضات أزياء جُدد سطع نجمهنّ خلال شهر الموضة لخريف 2018.. من الأجمل؟

عارضات أزياء جُدد سطع نجمهنّ خلال ش...

شهد شهر الموضة لخريف 2018، العديد من الأحداث، عندما يتعلق الأمر بالعارضات. حيث شهدنا عودة عارضات الأزياء المفضّلات لدينا من فترة التسعينيات، مثل تاشا تيلبيرغ وغينيفري فان سينوس، إلى النجاح المستمر للعارضة الشابة كايا جربر، فقد كانت المدرجات مرصعة بالنجوم. لكن إلى جانب الوجوه المألوفة، خرج جيل جديد من العارضات بكامل قوته، شمل بعض المؤثرات في إنستغرام، وطالبات جامعيات، وناشطات في مجال الحياة البرية، وحتى عاملات سابقات في مطعم "شيبوتل"، ينحدرن من أماكن مختلفة، من ضواحي ولاية بنسلفانيا إلى ترينيداد وتوباغو. تعرّفي معنا على أبرز الوجوه الجديدة من العارضات الشابات، اللاتي سطع نجمهنّ على مدرجات نيويورك ولندن وميلان وباريس. ديبتي

شهد شهر الموضة لخريف 2018، العديد من الأحداث، عندما يتعلق الأمر بالعارضات. حيث شهدنا عودة عارضات الأزياء المفضّلات لدينا من فترة التسعينيات، مثل تاشا تيلبيرغ وغينيفري فان سينوس، إلى النجاح المستمر للعارضة الشابة كايا جربر، فقد كانت المدرجات مرصعة بالنجوم.

لكن إلى جانب الوجوه المألوفة، خرج جيل جديد من العارضات بكامل قوته، شمل بعض المؤثرات في إنستغرام، وطالبات جامعيات، وناشطات في مجال الحياة البرية، وحتى عاملات سابقات في مطعم "شيبوتل"، ينحدرن من أماكن مختلفة، من ضواحي ولاية بنسلفانيا إلى ترينيداد وتوباغو.

تعرّفي معنا على أبرز الوجوه الجديدة من العارضات الشابات، اللاتي سطع نجمهنّ على مدرجات نيويورك ولندن وميلان وباريس.

ديبتي شارما

مسقط الرأس: رودرابور ، أوتارانتشال ، الهند

أبرز العروض: بالينسياغا، درايز فان نوتن، بربري ، ألكسندر وانغ

بقصة شعرها القصيرة وبنية عظامها المدهشة، تعتبر شارما فتاة فريدة من نوعها، وعلى الرغم من أنها كانت العارضة المفضلة لدى ديمنا جفاساليا في عرض الموسم الماضي حيث شاركت حصرياً في عرض بالينسياغا، إلا أنّ موسم خريف 2018 أتاح لها فرصة المشاركة في المزيد من العروض لتلقى نجاحاً باهراً.

ادووت اكيش

مسقط الرأس: أديلايد ، جنوب أستراليا

أبرز العروض: سان لوران ، ميو ميو ، ألكسندر ماكوين ، فالنتينو

آكيش هي العارضة الأبرز في عروض موسم خريف 2018 ، فمنذ ظهورها الأول والحصري على مدرج سان لوران في العام الماضي، أصبح حضورها أساسياً على المدرج، إلى جانب افتتاحها العديد من المدرجات، وبفضل السحر والسمات الكريوبية والمشية القاتلة التي تتميز بها، كانت آكيش جزءًا لا يتجزأ من كل عرض كبير تقريبًا هذا الموسم.

لوان نورماند

مسقط الرأس: سان فيلبرت دو غراند-ليو ، فرنسا

أبرز العروض: برادا، ديور، ألتوزارا، جيفنشي

استطاعت العارضة الفرنسية الجديدة أن تخطف الأنظار إليها خلال شهر الموضة، بفضل قصة شعر البيكسي التي تعتمدها المستوحاة من قصة شعر وينونا رايدر في فترة التسعينات، وسرحها الذي لا مثيل له.

ومنذ ظهورها للمرة الأولى على الساحة خلال الموسم الماضي بشكل حصري على مدرج برادا، جذبت الأنظار إليها فتم اختيارها للعمل مع كل من برادا وديور في العديد من الحملات الإعلانية بالإضافة إلى ظهور على المدرج طوال الموسم فحققت نجاحًا كبيرًا، كما أنها تتميز بأسلوب شخصي تحسد عليه.

ليو تشونجي

مسقط الرأس: تشنغتشو ، الصين

أبرز العروض: ألكسندر وانغ ، فالنتينو ، لوي ، كالفن كلاين

بعد أنْ افتتحت عرض ألكساندر وانغ الأخير في نيويورك، استطاعتْ طالبة قسم التصميم الداخلي، تلقّي عرضًا كبيرًا تلو الآخر طوال الموسم المنصرم، فشاركت في عروض كبرى دور الأزياء العالمية.

ريبيكا ليغ لونجينديك

مسقط الرأس: هيرلي ، نيويورك

أبرز العروض: شانيل ، فالنتينو ، كلوي ، كالفن كلاين

لا شيء يضاهي الكلاسيكية، وريبيكا تناسب بكل التأكيد معايير الجمال الكلاسيكي، بقامتها الطويلة وشعرها الأشعر وجمالها الفريد، وهذا ما أتاح لها فرصة المشاركة في عروض كبرى العلامات التجارية، مثل سان لوران وكالفن كلاين.

ريمنجتون وليامز

مسقط الرأس: دنفر

أبرز العروض: ميو ميو ، ميسوني ، مارك جايكوبس

انطلقتْ وليامز من منضدة مطعم شيبوتل إلى المدرج في قفزة نوعية، وبدأت مسيرتها في عالم عرض الأزياء بظهورها على غلاف مجلة Vogue الإيطالية فأحدثت الكثير من الضجة، وقد تم اكتشافها في العام الماضي فقط ، وقد تم تصويرها من قبل مصورين مشهورين، مثل ستيفن ميزل وديفيد سيمز ، كما أنها تنتقل من نجاح إلى آخر، فوق وخارج المدرج.

نعومي تشين وينغ

مسقط الرأس: بورت أوف سبين ، ترينيداد وتوباغو

أبرز العروض: ميو ميو ، سان لوران ، مارك جايكوبس ، كالفن كلاين

كانت من المعجبات بالعارضات الشهيرات، أمثال جوان سمولز وغيرها، والآن أصبح بإمكان جميلة جزر الكاريبي العمل مع نجماتها، وقد ظهرت لأول مرة على المدرج خلال الموسم الماضي في باريس ، وبفضل جمالها المميز وموهبتها، استطاعت وينغ المشاركة في العديد من عروض موسم خريف 2018، كما ظهرت إلى جانب بطلتها سمولز على مدرج أوف وايت.

اينيولا ابيورو

مسقط الرأس: لاغوس ، نيجيريا

أبرز العروض: لويفي ، فيرساتشي ، برادا

كانت تشتغل في مجال التدريس قبل أنْ تستعيد نشاطها في شهر يوليو من العام الماضي ، واستخدمتْ مدرجات خريف 2018، لتقديم دروس ماجستير في كيفية المشي على المدرج، وقد انطلقتْ مسيرتها بمشاركتها حصرياً على عروض برادا، إلى جانب بعض من أشهر العارضات في العالم ، تعاملتْ مع علامات أخرى، بما في ذلك سان لوران و ميو ميو كمحترفة.

أنوك ياي

مسقط الرأس: مانشستر ، نيو هامبشاير

عروض الأزياء: برادا

عندما تصنع التاريخ ، كل ما تحتاجينه، هو عرض واحد رائع، واستطاعتْ أنوك في صنع التاريخ بافتتاحها عرض برادا كأول عارضة سمراء تفتح عرض العلامة الإيطالية منذ عهد نعومي كامبل، وقد تم اكتشافها على الأنستغرام وسرعان ما حصلت على جلسات تصوير لصالح المصور الشهير Willy Vanderperre ، وبعد ظهورها الأول على المدرج هذا الموسم، من المتوقع أنْ تسير أنوك على خطى سابقتها ناعومي كامبل، لتصنع المجد لذوي البشرة السمراء.

ناتالي اوغ

مسقط الرأس: سان دييغو

أبرز العروض: ألكسندر ماكوين ، شانيل ، هيرميس ، برادا

من دراسة STEM في الكلية إلى السير على أفضل المدرجات في العالم، استطاعتْ ابنة كاليفورنيا أنْ تميّز نفسها بشكل مستمر عن باقي العارضات، خلال أول أسبوع أزياء لها، حيث تمكنت من المشاركة في أكبر عروض الموسم.

فاتو جوب

أبرز العروض: جيفنشي ، فالنتينو ، هيرميس ، كالفن كلاين

رُصدتْ جوب على منصّة مترو الأنفاق في مانهاتن بواسطة باحث عن المواهب، وبعدها شاركت في حملة إعلانية لصالح علامة كالفن كلاين، تعدّ جوب من بين أفضل اكتشافات هذا الموسم، فبفضل شخصيتها القيادية وحضورها الطاغي سواء بطبقات من الأقمشة الفضية من توقيع راف سيمونز أو في فستان جيفنشي، هذه العارضة قادرة على تحقيق نجاحات مبهرة في المستقبل.

جيالي تشاو

مسقط الرأس: مقاطعة قوانغدونغ ، الصين

أبرز العروض: برادا ، لويفي ، كلوي ، لوي فيتون

تعدّ جيالي تشاو من أبرز المؤثرات في عالم الموضة عندما يتعلق الأمر بستايل الشارع وبفضل جمالها وأسلوبها ومشيتها الرشيقة، استطاعتْ أنْ تنتقل من الشوارع إلى المدرجات فهي حزمة جمالية متكاملة.

ألينا بولوتينا

مسقط الرأس: سانت بطرسبرغ ، روسيا

أبرز العروض: بربي، فندي، ديور، درايز فان نوتن

استطاعت العارضة الروسية بولوتينا أنْ تضيف لمستها الجمالية المميّزة على كل مدرج، فكانت بمثابة النعناع البري لعلامات التفكير المتقدم مثل سيمون روشا وكريستوفر كين ، لكن المنازل التراثية كانت تحبها بنفس القدر. 

اترك تعليقاً