أخبار

لوي فيتون ينتقل إلى المستقبل ضمن عرضه الجديد لخريف 2018

اختتم المصمم المبدع نيكولاس غيسكيير أسبوع الموضة في باريس بتقديم تشكيلة لوي فيتون من الأزياء الجاهزة لخريف وشتاء 2018، إذ اختار ساحة ليفويل الخاصة في متحف اللوفر لتكون مكانا للعرض، والتي تم تحويلها إلى شيء يشبه سفينة الفضاء، لتعكس الرؤية المستقبلية التي لطالما سيطرت على الرؤية الفنية والجمالية لغيسكيير. المجموعة الجديدة كانت جميلة ومتوازنة تجمع بين الماضي والحاضر والمستقبل، وبرزت خلالها الصور الظلية الكلاسيكية من قرون مضت، مثل الكورسيهات المربوطة بشرائط الدانتيل على الخصر، والأكتاف المتدلية، والمعاطف بالنمط الفيكتوري بقصة البيبلوم، بالإضافة إلى قطع من الماضي القريب، مثل ستارت التويد، وتنانير قلم الرصاص، والبلوزات الصوفية بطبعة أرغايل، والقفازات الجلدية الطويلة، والتنانير

اختتم المصمم المبدع نيكولاس غيسكيير أسبوع الموضة في باريس بتقديم تشكيلة لوي فيتون من الأزياء الجاهزة لخريف وشتاء 2018، إذ اختار ساحة ليفويل الخاصة في متحف اللوفر لتكون مكانا للعرض، والتي تم تحويلها إلى شيء يشبه سفينة الفضاء، لتعكس الرؤية المستقبلية التي لطالما سيطرت على الرؤية الفنية والجمالية لغيسكيير.

المجموعة الجديدة كانت جميلة ومتوازنة تجمع بين الماضي والحاضر والمستقبل، وبرزت خلالها الصور الظلية الكلاسيكية من قرون مضت، مثل الكورسيهات المربوطة بشرائط الدانتيل على الخصر، والأكتاف المتدلية، والمعاطف بالنمط الفيكتوري بقصة البيبلوم، بالإضافة إلى قطع من الماضي القريب، مثل ستارت التويد، وتنانير قلم الرصاص، والبلوزات الصوفية بطبعة أرغايل، والقفازات الجلدية الطويلة، والتنانير الحريرية البسيطة والمثنية.

كما تضمنت المجموعة قطعا رائجة في الوقت الراهن كالسترات الجلدية المبطنة بفرو الخروف أو بياقات مطرزة، والتوبات الواسعة والرياضية المتاحة في مجموعة متنوعة من الخامات والمطبعة بشعار لوي فيتون بالإضافة إلى بنطلونات أنيقة ومثيرة مصنوعة من جلد الغزال المغطى بالترتر أو المقلمة التي يعشقها عملاء جيل الألفية.

ومن جهة أخرى نسق المصمم التنانير المناسبة للمكتب مع القمصان الرياضية أو توبات السهرة المزينة بالأهداب أو المغطاة بالترتر.

وسيطرت المعادن الثقيلة، والرسوم الثلاثية الأبعاد والتفاصيل المستوحاة من عناصر الكمبيوتر على تشكيلة الإكسسوارات التي قدمها المصمم، فبرزت حقائب يد صغيرة لامعة تذكرنا بحزم البطارية وأخرى أكبر منها حجما أتت منقوشة على شكل اللوحة الأم لجهاز كمبيوتر.

إجمالا يمكننا القول أن غيسكيير يتجاوز الجميع دوما بعدة خطوات إلى الأمام، وبطريقة ما، يعرف ما يريده زبائنه في المستقبل سواء بعد ستة أشهر عندما تُصبح المجموعة متوفرة في المتاجر، أو خلال السنوات القادمة عندما يرثها الجيل القادم من عشاق الموضة.

اكتشفي معنا مجموعة لوي فيتون الكاملة لخريف 2018.

اترك تعليقاً