أخبار

شانيل تُحوّل مدرج الأزياء إلى غابة ضخمة.. ومجموعتها لخريف 2018 مثيرة للاهتمام!

شانيل تُحوّل مدرج الأزياء إلى غابة...

عرض المصمم الشهير كارل لاغرفيلد مجموعة شانيل لخريف 2018 في القصر الكبير في باريس في آخر يوم من أسبوع الموضة العالمي، وأخذنا لاغرفيلد خلال عرضه في نزهة خريفية إلى الغابة، بعد أن تمت تغطية المدرج بالأوراق والطحالب؛ ما أضفى عليه طابعا خريفيا واضحا. و قال المصمم خلف الكواليس :" لقد أحببت دائما موسم الخريف، وخريف عرضي هو نوع من الصيف الهندي، ومع كل هذه الأوراق يعكس مزاجا جميلا ". وطغت على المجموعة المكونة من 81 إطلالة طبعات الأوراق المطرزة و المزينة بالخرز وأخرى مصنوعة من أقمشة ميتاليكية كالذهبي والفضي، التي زينت الصور الظلية الكلاسيكية لشانيل كبدلة التويد، والفساتين الماكسي والمعاطف

عرض المصمم الشهير كارل لاغرفيلد مجموعة شانيل لخريف 2018 في القصر الكبير في باريس في آخر يوم من أسبوع الموضة العالمي، وأخذنا لاغرفيلد خلال عرضه في نزهة خريفية إلى الغابة، بعد أن تمت تغطية المدرج بالأوراق والطحالب؛ ما أضفى عليه طابعا خريفيا واضحا.

و قال المصمم خلف الكواليس :" لقد أحببت دائما موسم الخريف، وخريف عرضي هو نوع من الصيف الهندي، ومع كل هذه الأوراق يعكس مزاجا جميلا ".

وطغت على المجموعة المكونة من 81 إطلالة طبعات الأوراق المطرزة و المزينة بالخرز وأخرى مصنوعة من أقمشة ميتاليكية كالذهبي والفضي، التي زينت الصور الظلية الكلاسيكية لشانيل كبدلة التويد، والفساتين الماكسي والمعاطف الدافئة.

وركز المصمم على المعاطف التي قدمها بصور ظلية ضيقة بأكتاف مثيرة للإهتمام مزينة بالريش أو مائلة، وقدم البدلة الرسمية بصور ظلية متنوعة أحيانا قصيرة أو طويلة أو بقصة البيبلوم، إلى جانب البنطلونات بقصة الساق الواسعة والتي نسقها مع سترات قصيرة.

واختتم العرض بتقديم سلسة من الفساتين السوداء الجميلة من الدانتيل المخرم منسقة مع قفازات لامعة، وفي بعض الأحيان قام المصمم بتنسقيها مع معطف الباركا.

أما بالنسبة للإكسسوارات فقد ركز المصمم على تقديم حذاء البوت الذهبي بأنماط متنوعة، والتي من المتوقع أن تصبح رائجة في موسم خريف وشتاء 2018.

إجمالا يمكننا القول إن مجموعة شانيل كانت ناجحة ومثالية لموسم الخريف، كما أنها من المجموعات التي تجعلنا نتمنى أن يستمر كارل في مجال صناعة الأزياء لسنوات قادمة.

السؤال الأهم هو هل سيستطيع كارل تقديم المزيد من المجموعات الناجحة في المواسم المقبلة؟ إنه سؤال لطالما سخر منه المصمم نفسه، فهو لحد الآن لا يعترف بسنه الحقيقي، لكننا نعرف أن كارل وإيف سان لوران هما في العمر نفسه تقريبا، فقد ولد سان لوران في عام 1936 ويُشاع أن كارل ولد في عام 1940 وهذا يعني أنه يبلغ من العمر 78 سنة إن لم يكن أكثر، فهل يمكننا أن نتوقع منه أن يستمر طويلا في تصميم مجموعات كاملة لشانيل وفندي، والخط الذي يحل اسمه؟ إلى متى ستتدفق الأفكار إلى عقله؟

اترك تعليقاً