أخبار

هل وجهّت ستيلا مكارتني رسالة للمرأة من خلال مجموعتها لخريف 2018؟

هل وجهّت ستيلا مكارتني رسالة للمرأة...

محتوى مدفوع

بعد 17 سنة مثمرة من تفوقها على نفسها في صناعة الأزياء، تقف ستيلا مكارتني حالياً عند مفترق الطرق، فلديها بضعة أسابيع فقط  لتقرّر ما إذا كانت تريد إعادة شراء نسبة 50٪ من أسهم علامتها التجارية، والتي تملكها مجموعة كيرينغ التي ساعدتها في البداية لإطلاق العلامة التجارية في عام 2001 كمشروع مشترك. في هذه الأثناء قرّرت المصممة عرض تشكيلتها الجديدة لخريف وشتاء 2018 2019، ضمن أسبوع الموضة الباريسي. المجموعة الجديدة والتي جاءت تحت  عنوان "الشياكة العملية" تشمل كل القطع الأنيقة التي يمكنك ارتداؤها، واعتمدت المصمّمة أسلوب الخياطة الراقية، لكن بلمستها الشخصية المميزة، فقدمت قطعا بأسلوب المينيماليست والماكسيماليست، وتركت لزبائنها حرية دمج

بعد 17 سنة مثمرة من تفوقها على نفسها في صناعة الأزياء، تقف ستيلا مكارتني حالياً عند مفترق الطرق، فلديها بضعة أسابيع فقط  لتقرّر ما إذا كانت تريد إعادة شراء نسبة 50٪ من أسهم علامتها التجارية، والتي تملكها مجموعة كيرينغ التي ساعدتها في البداية لإطلاق العلامة التجارية في عام 2001 كمشروع مشترك. في هذه الأثناء قرّرت المصممة عرض تشكيلتها الجديدة لخريف وشتاء 2018 2019، ضمن أسبوع الموضة الباريسي.

المجموعة الجديدة والتي جاءت تحت  عنوان "الشياكة العملية" تشمل كل القطع الأنيقة التي يمكنك ارتداؤها، واعتمدت المصمّمة أسلوب الخياطة الراقية، لكن بلمستها الشخصية المميزة، فقدمت قطعا بأسلوب المينيماليست والماكسيماليست، وتركت لزبائنها حرية دمج القطع مع بضعها البعض، لاختيار ما يلائم الذوق الشخصي لكل امرأة.

وجمعت ستيلا في تشكيلتها بين البدلات الأنيقة ذات الطابع الرجالي والتايورات الأنثوية، و البلوزات الصوفية المريحة ومعاطف الفرو الصناعي البراقة، كما قدمت إكسسوارات جديدة كالأحذية الرياضية مثل حذاء "لوب" Loop المصنوع من جلد "ألتر نابا" الاصطناعي.

وقدمت المصممة على مدرجها عرضا مختلطا يجمع بين الأزياء النسائية والرجالية، وخلقت تماسكاً وترابطاً بين الإطلالات، فلم يكن هناك فرق شاسع بينها، وكأنها مجموعة كاملة من الأزياء النسائية مكونة من 46 قطعة.

وفي هذه المجموعة تساءلت المصممة عن دور علامتها التجارية في هذه الصناعة، وتمسكت برؤيتها الراديكالية لابتكار أزياء راقية للمرأة العصرية، دون التضحية بحياة الحيوانات وهي رؤية تبنتها منذ اقتحامها مجال تصميم الأزياء.

وبرزتْ القطع ذات الطابع الرجالي على شكل بدلات مكونة من 3 قطع، كفستان متعدد الطبقات أو منسدل منسق مع سترة طويلة أو سترة فيست بحزام الروب، وبنطلون أنيق.

ولم تغب عن التشكيلة الفساتين المزينة بطبعات ربيعة، والفساتين المكتنزة المغطاة بطبقات من القماش الشفاف، بالإضافة إلى القطع الصوفية الدافئة.

أما أزياء السهرة فشملت سلسلة من فساتين القماش الشفاف والدانتيل، منسقة مع بنطلونات مزينة بطبعات نابضة بالحياة و أحذية رياضية.

اترك تعليقاً