أخبار

مجموعة جيفنشي لخريف 2018.. من وحي ليالي برلين الساحرة

بعد مسيرتها الطويلة والناجحة في دار الأزياء الفرنسية كلوي، والتي استمرت لمدة 6 سنوات، عُيّنت المصمّمة كلير وايت كيلر في منصب الإدارة الإبداعية لدار الأزياء الشهيرة جيفنشي، فقدمت أول مجموعة من توقيعها ضمن أسبوع أزياء باريس، والتي كانت ناجحة ومميّزة وتليق بامرأة جيفنشي الذكية والعصرية والأنيقة. وعادت المصمّمة مرة أخرى إلى أسبوع الموضة في باريس، لتقدم مجموعتها لخريف/شتاء 2018 في قصر العدل، واستلهمت تشكيلتها من جو برلين الغربية في الثمانينات قبل سقوط الجدار، وافتتحت عرضها بتشكيلة واسعة من معاطف الفرو الأنيقة والفاخرة، لتكون بذلك جوهر مجموعتها، ولحسن الحظ فقد استخدمت في صناعتها الفرو الصناعي. إلى جانب ذلك قدمت بدلات الخياطة

بعد مسيرتها الطويلة والناجحة في دار الأزياء الفرنسية كلوي، والتي استمرت لمدة 6 سنوات، عُيّنت المصمّمة كلير وايت كيلر في منصب الإدارة الإبداعية لدار الأزياء الشهيرة جيفنشي، فقدمت أول مجموعة من توقيعها ضمن أسبوع أزياء باريس، والتي كانت ناجحة ومميّزة وتليق بامرأة جيفنشي الذكية والعصرية والأنيقة.

وعادت المصمّمة مرة أخرى إلى أسبوع الموضة في باريس، لتقدم مجموعتها لخريف/شتاء 2018 في قصر العدل، واستلهمت تشكيلتها من جو برلين الغربية في الثمانينات قبل سقوط الجدار، وافتتحت عرضها بتشكيلة واسعة من معاطف الفرو الأنيقة والفاخرة، لتكون بذلك جوهر مجموعتها، ولحسن الحظ فقد استخدمت في صناعتها الفرو الصناعي.

إلى جانب ذلك قدمت بدلات الخياطة الراقية المطبعة بالكاروهات، والتي أتت بأنماط متنوعة، بعضها نُسّقت مع معاطف الفرو الرائعة، وأخرى مع سترات جلدية بأكتاف هندسية وأزرار أمامية.

وحافظت كلير على العناصر التي كانت تميّز مجموعات جيفنشي منذ عصر ريكاردو تيسكي، كالألوان الداكنة، الزخرفة الكثيفة، والصور الظلية المنحوتة والأقمشة الشفافة والدانتيل، خصوصاً فيما يتعلق بأزياء السهرة، وأضافت إليها لمستها الشخصية باستخدامها المفرط للجلود المتنوعة، فبرزتْ البنطلونات الجلدية اللامعة، ومعاطف الترانش الجلدية المطبعة، و الوتات الجلدية المثنية.

أما تشكيلة أزياء السهرة فكانت جميلة ومميزة، حيث برزت الفساتين والتايورات المزينة بربطات البو الكبيرة والضخمة، وطبقات الكشاكش النحاسية الضخمة، وغيرها من التصاميم التي تجعل أزياء جيفنشي ملائمة لكل المناسبات.

اترك تعليقاً