أخبار

إيلي صعب يقدّم حديقة أزهار خريفية في أسبوع الموضة الباريسي

محتوى مدفوع

هناك سبب يدفع معظم نساء النخبة في العالم، وليس فقط نجمات الصف الأول، بل أيضاً زوجات رؤساء الدول، وعارضات الأزياء، والشخصيات الاجتماعية البارزة إلى اللجوء للمصمم اللبناني العالمي إيلي صعب لتصميم أزيائهن، فهو المصمّم البارع الذي يجيد تقديم فساتين جميلة وراقية مفعمة بالأنوثة. ولخريف وشتاء 2018، قدّم المصمّم اللبناني تصاميمه الجذابة في عرض أسماه بـ " حديقة الأزهار الخريفية" معتمداً لوحة ألوان قاتمة يطغى عليها اللون الأسود، والكثير من الزينة والتفاصيل الملفتة للأنظار. وعلى عكس العديد من المصمّمين في أسبوع الموضة في باريس قدم صعب مجموعة متنوعة تضمنت الأزياء العملية المريحة وفساتين السهرة الرائعة، كبلوزات الموهير السميكة المزينة بدبابيس الكريستال،

هناك سبب يدفع معظم نساء النخبة في العالم، وليس فقط نجمات الصف الأول، بل أيضاً زوجات رؤساء الدول، وعارضات الأزياء، والشخصيات الاجتماعية البارزة إلى اللجوء للمصمم اللبناني العالمي إيلي صعب لتصميم أزيائهن، فهو المصمّم البارع الذي يجيد تقديم فساتين جميلة وراقية مفعمة بالأنوثة.

ولخريف وشتاء 2018، قدّم المصمّم اللبناني تصاميمه الجذابة في عرض أسماه بـ " حديقة الأزهار الخريفية" معتمداً لوحة ألوان قاتمة يطغى عليها اللون الأسود، والكثير من الزينة والتفاصيل الملفتة للأنظار.

وعلى عكس العديد من المصمّمين في أسبوع الموضة في باريس قدم صعب مجموعة متنوعة تضمنت الأزياء العملية المريحة وفساتين السهرة الرائعة، كبلوزات الموهير السميكة المزينة بدبابيس الكريستال، والجاكيتات الجلدية المزينة بحلقات معدنية، والكابات المزينة بالأهداب، بالإضافة إلى السترات الجلدية بأكمام مطرزة بالكامل.

من جهة أخرى دمج المصمّم اللمسات الفيكتورية في فساتين التول والشيفون السوداء ذات الأطراف غير المتماثلة، والمطبّعة بالأزهار فبرزتْ الرقبة العالية، والكشاكش، وأكمام جولييت، كما زينت بعض الفساتين بتطريزات الدانتيل، والبعض الآخر أتت مرصعة بأزهار ثلاثية الأبعاد مغطاة بالباييت البراقة، وغيرها جاءت مزينة بأهداب منسدلة، ولم تغب تفاصيل التطريزات البراقة التي لطالما ميزت تصاميم صعب.

بعيداً عن التفاصيل البارزة، لاحظنا ظهور صيحة اللوغومانيا لأول مرة على تصاميم صعب، حيث أضاف المصمّم شعار علامته بنمط متقطع إلى فساتينه المطبّعة بطريقة خفية ومميّزة.

اترك تعليقاً