أخبار

مجموعة إيزابيل مارانت لخريف 2018.. تقع في خطأ التقليد من جديد!

مجموعة إيزابيل مارانت لخريف 2018.....

محتوى مدفوع

قدّمتْ المصمّمة الفرنسية إيزابيل مارانت تشكيلتها الجديدة من الأزياء الجاهزة لخريف وشتاء 2018 ضمن أسبوع الموضة الباريسي، ولهذا الموسم انتقلتْ المصمّمة إلى الغرب الأمريكي، لتقدم عرضاً كاملاً من وحي الإطلالة الكلاسيكية لرعاة البقر، بدءاً من القطع والطبعات والأقمشة، وصولاً إلى الإكسسوارات، وتضمّنت المجموعة الجديدة توبات وسترات من جلد الغزلان، وبوتات رعاة البقر التي تصل فوق الركبة، وبطانيات ملتفة دافئة. وكانت الملابس الخارجية عاملاً مهماً في مدرج مارانت لخريف / شتاء 2018، فبزرتْ المعاطف السميكة المخططة الدافئة، وتحوّلت البطانيات بطبعات السجاد إلى معاطف وسترات البونشو، أما جلد الغزال فاستخدمته المصممة لتصميم البلوفرات والسترات المزينة بالأهداب والتي تخللتها طيّات جلدية. وتميّزت المجموعة بالأقمشة

قدّمتْ المصمّمة الفرنسية إيزابيل مارانت تشكيلتها الجديدة من الأزياء الجاهزة لخريف وشتاء 2018 ضمن أسبوع الموضة الباريسي، ولهذا الموسم انتقلتْ المصمّمة إلى الغرب الأمريكي، لتقدم عرضاً كاملاً من وحي الإطلالة الكلاسيكية لرعاة البقر، بدءاً من القطع والطبعات والأقمشة، وصولاً إلى الإكسسوارات، وتضمّنت المجموعة الجديدة توبات وسترات من جلد الغزلان، وبوتات رعاة البقر التي تصل فوق الركبة، وبطانيات ملتفة دافئة.

وكانت الملابس الخارجية عاملاً مهماً في مدرج مارانت لخريف / شتاء 2018، فبزرتْ المعاطف السميكة المخططة الدافئة، وتحوّلت البطانيات بطبعات السجاد إلى معاطف وسترات البونشو، أما جلد الغزال فاستخدمته المصممة لتصميم البلوفرات والسترات المزينة بالأهداب والتي تخللتها طيّات جلدية.

وتميّزت المجموعة بالأقمشة الدافئة، فبرزتْ فساتين الكتان المجعدة والمقلمة بأشرطة قطنية مطبعة بالأزهار والدانتيل المخرم، كما برزتْ القطع اليومية كالبنطلونات الجلدية، والليغينغز من جلد الثعبان، والتوبات السميكة المبطنة بفرو الخروف، والمنمقة بزخارف هندسية بارزة.

واختتمتْ المصمّمة عرضها، بتقديم فساتين راقية وجميلة، كفساتين الأكتاف الواسعة، ولكن لسوء الحظ هذه الصورة الظلية مشابهة جداً لما عرضته علامة سان لوران منذ بضعة أيام على المدرج، وبما أنها ليست المرة الأولى التي تنسخ فيها المصمّمة إحدى تصاميم سان لوران، فمن الصعب تصديق أنّ هذا الأمر لم يكن مقصودا.

اترك تعليقاً