أخبار

مجموعة "كلوي" لخريف 2018.. هل ابتعدت عن الأسلوب البوهيمي الذي عودتنا عليه؟

مجموعة "كلوي" لخريف 2018.. هل ابتعد...

بعد دراستها إلى جانب نيكولا غيسكيير في لوي فيتون ونجاحها في الحصول على منصب المديرة الإبداعية، لأحد أبرز الماركات التجارية الفرنسية، قدّمت "ناتاشا رامزي ليفي" خلال أسبوع الموضة الباريسي لموسم خريف وشتاء 2017 ثاني مجموعة من توقيعها للعلامة الفرنسية كلوي، فهل نجحت في الحفاظ على النمط البوهيمي الذي اشتهرت به العلامة في السنوات الخمس الماضية؟ أم اتخذت اتجاهاً آخر؟ يبدو أنّ المصمّمة قررت الابتعاد بشكل كليّ عن الأسلوب البوهيمي هذا الموسم، لتقدّم مجموعة من الأزياء بصور ظلية قوية وجريئة أكثر من أي وقت مضى، فاستعانتْ بالصور الظلية المريحة والمنسدلة، وأعادت صياغة صور من وحي السبعينات، فبرزتْ الفساتين الحريرية بالخصر المنخفض وقطع

بعد دراستها إلى جانب نيكولا غيسكيير في لوي فيتون ونجاحها في الحصول على منصب المديرة الإبداعية، لأحد أبرز الماركات التجارية الفرنسية، قدّمت "ناتاشا رامزي ليفي" خلال أسبوع الموضة الباريسي لموسم خريف وشتاء 2017 ثاني مجموعة من توقيعها للعلامة الفرنسية كلوي، فهل نجحت في الحفاظ على النمط البوهيمي الذي اشتهرت به العلامة في السنوات الخمس الماضية؟ أم اتخذت اتجاهاً آخر؟

يبدو أنّ المصمّمة قررت الابتعاد بشكل كليّ عن الأسلوب البوهيمي هذا الموسم، لتقدّم مجموعة من الأزياء بصور ظلية قوية وجريئة أكثر من أي وقت مضى، فاستعانتْ بالصور الظلية المريحة والمنسدلة، وأعادت صياغة صور من وحي السبعينات، فبرزتْ الفساتين الحريرية بالخصر المنخفض وقطع جميلة من وحي الفروسية، كما أضافت الكثير من التقطيعات والفتحات، إلى جانب تفاصيل إضافية كالكشاكش، والدانتيل، والطيّات.

وكانت الفساتين نواة المجموعة، فقدمتها المصمّمة بصور ظلية غير عادية لكنها جميلة في الوقت نفسه، و بدت وكأنها مكونة من ثلاث قطع منفصلة ملتصقة ببعضها البعض، وأتت بقصة الرقبة المنخفضة V، طيّات صدر من وحي السبعينات، وتنانير بخصر منخفض وتم تنسيقها مع مجوهرات ذهبية ضخمة ومكتنزة، جوارب رياضية مطبعة بالشعار تصل إلى الفخذ، والبوت العالي ذي الأربطة، ما أضفى على الإطلالات طابعاً جريئاً وقوياً.

قصة الخصر المنخفض وفتحات على مستوى الوركين والكتفين، أضفتْ على الفساتين الجميلة لمسة ملفتة للنظر، فأتتْ  بعض الفساتين مزينة بالدانتيل، وبعضها مصنوع من قمصان غريبة، وبعضها تم تنسيقها مع سترة بليزر ذكية، بينما نسقت البعض الأخر مع بلوزة صوفية قصيرة بالقبة المدورة، كما شملت المجموعة عدة قطع خارجية، بما في ذلك معطف الترانش بالأطراف غير المتماثلة، معطف كرولا دي فيل المشعر، وسترة بومبر مبطنة بفرو الخروف.

وظهر موضوع الفروسية على المعاطف والسترات، على شكل تطريز لحصان صغير وفي مجموعة متنوعة من بناطيل الجودبور الرياضية، بعضها جاءت مقلمة بفرو الماعز.

وصرّحت ناتاشا، أنها استلهمتْ تشكيلتها من أقوى النساء في فترة السبعينات، مثل إيزابيل هوبرت، ستيفان هودران وأنجيليكا هيوستن، فكانت النتيجة مجموعة مختلفة كلياً عما عهدناه من كلوي مميزة وجميلة في حدّ ذاتها.

اترك تعليقاً