أخبار

ضجّة وشغب قبيل عرض مجموعة "أوف وايت" لخريف 2018.. ما السبب؟

ضجّة وشغب قبيل عرض مجموعة "أوف وايت...

فيرجيل أبلوه المدير الإبداعي لعلامة أوف وايت، الذي استطاع أنْ يصنع لنفسه اسماً ومكانة مرموقة في صناعة الأزياء، بفضل شراكته الناجحة مع العلامة الرياضية نايكي، وتصاميمه الشهيرة كالهوديس الأبيض الغرافيكي، والأحزمة الصناعية، وحقائب اليد التي نراها ضمن إطلالات المؤثرين في إنستغرام والفاشينيستات في الشوارع. كما أصبحت تصاميمه جزءاً لا يتجزأ من خزانات عشّاق موضة الشارع، حيث جعل نفسه قدوة لفئة الشباب بعد أن ألقى العديد من الخطب في الجامعات أمثال هارفارد وكولومبا، ورغم كونه من المشاهير يراه العديد من محبيه وعملائه صديق ودود . لكن المودة واللطافة الزائدة أدت في مساء الخميس، إلى تواجد جيش من محبي أبلوه في شارع كامبون،

فيرجيل أبلوه المدير الإبداعي لعلامة أوف وايت، الذي استطاع أنْ يصنع لنفسه اسماً ومكانة مرموقة في صناعة الأزياء، بفضل شراكته الناجحة مع العلامة الرياضية نايكي، وتصاميمه الشهيرة كالهوديس الأبيض الغرافيكي، والأحزمة الصناعية، وحقائب اليد التي نراها ضمن إطلالات المؤثرين في إنستغرام والفاشينيستات في الشوارع.

كما أصبحت تصاميمه جزءاً لا يتجزأ من خزانات عشّاق موضة الشارع، حيث جعل نفسه قدوة لفئة الشباب بعد أن ألقى العديد من الخطب في الجامعات أمثال هارفارد وكولومبا، ورغم كونه من المشاهير يراه العديد من محبيه وعملائه صديق ودود .

لكن المودة واللطافة الزائدة أدت في مساء الخميس، إلى تواجد جيش من محبي أبلوه في شارع كامبون، ما نتج عنه اندلاع أعمال شغب وضجّة وتدافع على مدخل مكان العرض، فحضرت الشرطة لتنظيم الحشود و إنقاذ المحررين والمصورين والمشترين  والستايليست من عشاق أبلوه،  الذين حاولوا اقتحام مكان العرض بعنف، ما أدّى إلى إصابة بعض الأشخاص بخدوش، وآخرون فقدوا وعيهم.

وبعيدا عن الضجة التي حدثت قبل العرض، قدم أبلوه تشكيلته الجديدة لخريف 2018 تحت عنوان "القرية الغربية" مستوحاة من المرأة النيويوركية التي تذهب إلى الصالة الرياضية في أيام الأسبوع وتمارس الفروسية في وستشستر في عطلة نهاية الأسبوع، وافتتحت العرض العارضة بيلا حديد وهي ترتدي بودي سوت مطبع بصيحة الكورسيه يصل تحت الصدر، مرتبط بقميص أبيض كلاسيكي، ومنسق مع زوج من البوت العالي من جلد الثعبان باللون الأزرق وحقيبة يد متطابقة.

من هناك، انتقل المصمم بين إطلالات من وحي الفروسية مثل سترات الكاب المبطنة، البوتات الطويلة، بنطلونات الجودبورات، وبلوزات بيبلوم المصنوعة من جلد مزركش لامع، والقصمان البيضاء الكلاسيكية، والجاكيتات، إلى إطلالات رياضية خفيفة مثل التوبات و البودي سوت، بنطلونات الجري و الصدريات الرياضية وبطبيعة الحال، الأحذية الرياضية.

كما شملت المجموعة بعض الفساتين المغطاة بالباييت اللامع، والجلود أو بتقطيعات جريئة مناسبة للسهرة، والبعض الآخر مصنوعة من التول أو الحرير الخفيف، ولم تغب عن التشكيلة أنماط جديدة من الأحذية وحقائب اليد، والنظارات الشمسية السوداء وبعض الملابس الداخلية المطرزة بشعار أوف وايت.

اترك تعليقاً