أخبار

أجواء كئيبة وحزينة تسودُ عرض نينا ريتشي لخريف 2018

طغى جوٌ كئيب وحزين على عرض مجموعة نينا ريتشي لموسم خريف 2018 والذي أقيم في فندق بوتوكي بباريس، إذْ جمعت المجموعة أفضل تصاميم "غيوم هنري" لنينا ريتشي. وافتتح العرض بمجموعة من البنطلونات الحمراء والمعاطف التي تخللتها تفاصيل من وحي الأسلوب العسكري وأشرطة سوداء، أضفتْ عليها طابعاً عصرياً، إلى جانب بدلات موحدة أنيقة، وفساتين حريرية مجعّدة، مستوحاة من أزياء اللانجري الأنثوية المثيرة. وشملتْ المجموعة تصاميم جميلة ومميّزة كبدلة رمادية مخملية منسقة مع قميص رمادي بتفاصيل ذهبية براقة، وأحزمة عريضة مزينة بحلقات معدنية ضخمة على شكل إبزيم من وحي الثمانينات. أما الأزياء الخارجية فتنوعت بين المعاطف المبطنة باللون الوردي الباهت والأزرق الهادئ،

طغى جوٌ كئيب وحزين على عرض مجموعة نينا ريتشي لموسم خريف 2018 والذي أقيم في فندق بوتوكي بباريس، إذْ جمعت المجموعة أفضل تصاميم "غيوم هنري" لنينا ريتشي.

وافتتح العرض بمجموعة من البنطلونات الحمراء والمعاطف التي تخللتها تفاصيل من وحي الأسلوب العسكري وأشرطة سوداء، أضفتْ عليها طابعاً عصرياً، إلى جانب بدلات موحدة أنيقة، وفساتين حريرية مجعّدة، مستوحاة من أزياء اللانجري الأنثوية المثيرة.

وشملتْ المجموعة تصاميم جميلة ومميّزة كبدلة رمادية مخملية منسقة مع قميص رمادي بتفاصيل ذهبية براقة، وأحزمة عريضة مزينة بحلقات معدنية ضخمة على شكل إبزيم من وحي الثمانينات.

أما الأزياء الخارجية فتنوعت بين المعاطف المبطنة باللون الوردي الباهت والأزرق الهادئ، وسترات الكاب من قماش اللاتكس النحاسي والتي بدتْ أشبه بالحرير.

واختتمت العارضات العرض وهن يرتدي قمصان النوم المطرزة بالترتر وأخرى حريرية بقصة البوستيير الضيقة.

وصرح المدير الإبداعي للعلامة "غيوم هنري" وراء الكواليس: "إنها رسالة حب حقيقية لكل ما أفعله بعمق وبشغف، حتى لو كانت مجرد أزياء إلا أنني أردت حقاً أنْ أؤكد الفكرة التي أملكها حول المرأة الجميلة التي لا تربطها أية علاقة بالموضة".

وبخصوص مغادرته للعلامة الفرنسية قال غيوم : " لن أغادر نينا ريتشي، وهذا ليس الوقت المناسب للحديث الشائعات، وخاصة أنه يوم العرض!"

وأصدرتْ الدار الفرنسية بيانا: "جميع المعلومات الواردة في الخبر هي مجرد تكهنات، وليس لها علاقة بالواقع".

اترك تعليقاً