أخبار

كريستيان ديور تناهض حقوق المرأة في مجموعتها لخريف 2018

محتوى مدفوع

كشفتْ دار الأزياء العريقة كريستيان ديور الستار عن أحدث مجموعاتها الجديدة لخريف 2018 وافتتحت أول مصممة للدار الفرنسة ماريا غراتسيا تشيوري، أسبوع الموضة في باريس بعرض تشكيلتها الجديدة المناهضة لحقوق المرأة، وقد أقيم العرض في متحف رودين حيث غطيت جدران المتحف من الداخل والخارج بأغلفة الفنتياج المطبعة بشعارات لتمكين المرأة، مثل "حقوق المرأة هي حقوق الإنسان"، وغيرها. واستلهمت غراتسيا تشيوري مجموعتها الجديدة من معرض It’s Just a Beginning للفن الحديث من عام 1968 الذي قدم في المتحف الوطني في مسقط رأسها روما، وهو معرض لأرشيف ديور لتلك السنة يضمّ صوراً لشابات متظاهرات خارج متاجر العلامة الفرنسية، ويحملن لافتات كتب عليها

كشفتْ دار الأزياء العريقة كريستيان ديور الستار عن أحدث مجموعاتها الجديدة لخريف 2018 وافتتحت أول مصممة للدار الفرنسة ماريا غراتسيا تشيوري، أسبوع الموضة في باريس بعرض تشكيلتها الجديدة المناهضة لحقوق المرأة، وقد أقيم العرض في متحف رودين حيث غطيت جدران المتحف من الداخل والخارج بأغلفة الفنتياج المطبعة بشعارات لتمكين المرأة، مثل "حقوق المرأة هي حقوق الإنسان"، وغيرها.

واستلهمت غراتسيا تشيوري مجموعتها الجديدة من معرض It’s Just a Beginning للفن الحديث من عام 1968 الذي قدم في المتحف الوطني في مسقط رأسها روما، وهو معرض لأرشيف ديور لتلك السنة يضمّ صوراً لشابات متظاهرات خارج متاجر العلامة الفرنسية، ويحملن لافتات كتب عليها "دعم التنورة القصيرة"، احتجاجاً على التنورة الطويلة المحتشمة، التي صممها المدير الإبداعي للعلامة في ذلك الوقت "مارك بوهن".

وقالت غراتسيا تشيوري: " اكتشفت أنّ رد بوهان على ذلك الاحتجاج كان بتقديم خط "ميس ديور"، ليمنح زبوناته الأصغر سنا ما يفضلنه بالضبط. وأضافت: "اعتقدت أنه كان من المثير للاهتمام أنْ نرى الموضة تستمع إلى النساء، وهناك شيء في الوقت الحالي يشبه عام 1968، فنحن في فترة أخرى سيتغير فيها كل شيء ".

وأضافت: " الموضة تمثل الوجه العام للأنوثة، ووظيفتي كمصممة هي إنشاء خزانة للصورة التي تريد النساء إظهارها للآخرين"، مؤكدة: "علينا أنْ نستمع إليهن، لنعرف وجهات نظر نساء الجيل الجديد".

وبفضل ماريا أصبح شعار تمكين المرأة عنصراً أساسياً في مجموعات ديور، وافتُتح عرض هذا الموسم بإطلالة قوية مكونة من بلوزة صوفية واسعة مطرزة بعبارة " لا، لا" ومنسقة مع بنطلون كيلوتس مخطط وأحذية البوت العالي الجلدية، وكانت هناك المزيد من القطع ذات الطابع الذكوري كالسترات المخططة والبنطلونات والبدلات ذات الطابع الرجالي.

كما أعادتْ المصممة إحياء القطع الأشهر في سنة 1968 كالسترات المرقعة ومعاطف البونشو، وقدمت تشكيلة متنوعة من القمصان الغرافيكية المنسقة مع جاكيتات وسترات أنيقة وتنانير منسدلة شفافة.

ننصحكِ بإلقاء نظرة على تصميمات مجموعة كريستيان ديور لخريف 2018... ما رأيك؟

اترك تعليقاً