أخبار

مجموعة ستيلا جين لخريف 2018.. تحتفي بالألعاب الأولمبية

منذ تأسيسها تبنّت علامة ستيلا جين نهجًا يتمثّل في الجمع بين ثقافات متعددة، ولموسم خريف 2018 ركّزت العلامة على الأسلوب الرياضي، باحتفالها بدورة الألعاب الأولمبية الـ11 التي أقيمت في برلين في عام 1936 والتي جمعت بين اللاعبين "لوز لونغ وجيسي أوينز"، اللذين تحديا القوانين العنصرية المفروضة على الرياضيين الألمان من قبل النظام النازي. وأشادت المصممة بأوينز وهو لاعب أمريكي أسود البشرة فاز خلال تلك الدورة بأربع ميداليات ذهبية، فاستعانت برقمه 733 لتزين به العديد من القطع ذات الطابع الرياضي. وزينت المصممة المعاطف، والتنانير، والتوبات بصور غرافيكية لسباحين، وعدائين، ومجدفين ولاعبي رياضات القفز بشكل رائع. كما زينت الرسومات الغرافيكية المستوحاة من

منذ تأسيسها تبنّت علامة ستيلا جين نهجًا يتمثّل في الجمع بين ثقافات متعددة، ولموسم خريف 2018 ركّزت العلامة على الأسلوب الرياضي، باحتفالها بدورة الألعاب الأولمبية الـ11 التي أقيمت في برلين في عام 1936 والتي جمعت بين اللاعبين "لوز لونغ وجيسي أوينز"، اللذين تحديا القوانين العنصرية المفروضة على الرياضيين الألمان من قبل النظام النازي.

وأشادت المصممة بأوينز وهو لاعب أمريكي أسود البشرة فاز خلال تلك الدورة بأربع ميداليات ذهبية، فاستعانت برقمه 733 لتزين به العديد من القطع ذات الطابع الرياضي.

وزينت المصممة المعاطف، والتنانير، والتوبات بصور غرافيكية لسباحين، وعدائين، ومجدفين ولاعبي رياضات القفز بشكل رائع. كما زينت الرسومات الغرافيكية المستوحاة من السباق البلوزات المنسقة مع البنطلونات الجلدية.

وظهرت الأقمشة المطبعة بالزخارف الأفريقية الأيقونية في المجموعة على التنانير الطويلة والفساتين الملونة بأكمام طويلة.

كما تضمنت المجموعة قطعًا قابلةً للشراء فور العرض من قماش الرافية وتشكيلة من الأحذية الرياضية تم تصميمها بالتعاون مع فيليب موديل، وقد نجحت جين في التقليل من استخدامها المفرط للزخارف وقدّمت مجموعةً مبهجةً وحيويةً.

اترك تعليقاً