أخبار

سعياً لإرضاء المسلمين.. ماركة عالمية تصمّم صندوقاً فاخراً للقرآن الكريم

سعياً لإرضاء المسلمين.. ماركة عالمي...

محتوى مدفوع

تستعد العلامة التجارية الشهيرة موينات لافتتاح فرع جديد لها في دبي، ليكون بذلك أوّل متجر لها في الشرق الأوسط، وقد صمّمت بهذه المناسبة صندوقًا جلديًا فاخرًا لحمل القرآن الكريم، وأسمته "بيت النور". يذكر أنّ "موينات" هي أول علامة تجارية في فرنسا لتصنيع المنتجات الجلدية، وتم تأسيسها عام 1849 من قبل أوكتافي وفرانسوا كوليمبير، وتتميّز بتصميم حقائب السفر الفاخرة المعروفة بتميّزها وفخامتها. وعندما فكرت بولين موينات بتأسيس العلامة التجارية في القرن الثامن عشر، لم تضع حدودًا، أو توقعات لإبراز دور المرأة ومكانتها، وعكفت على تصميم منتجاتها بروح المرأة المبدعة، لتحفر اسمها بأحرف من ذهب في تاريخ المصنوعات الجلدية على مرّ العصور.

تستعد العلامة التجارية الشهيرة موينات لافتتاح فرع جديد لها في دبي، ليكون بذلك أوّل متجر لها في الشرق الأوسط، وقد صمّمت بهذه المناسبة صندوقًا جلديًا فاخرًا لحمل القرآن الكريم، وأسمته "بيت النور".

يذكر أنّ "موينات" هي أول علامة تجارية في فرنسا لتصنيع المنتجات الجلدية، وتم تأسيسها عام 1849 من قبل أوكتافي وفرانسوا كوليمبير، وتتميّز بتصميم حقائب السفر الفاخرة المعروفة بتميّزها وفخامتها.

وعندما فكرت بولين موينات بتأسيس العلامة التجارية في القرن الثامن عشر، لم تضع حدودًا، أو توقعات لإبراز دور المرأة ومكانتها، وعكفت على تصميم منتجاتها بروح المرأة المبدعة، لتحفر اسمها بأحرف من ذهب في تاريخ المصنوعات الجلدية على مرّ العصور.

وسار على نهجها المدير الابداعي راميش ناير، واعتبر إنطلاقته في عام 2011 هي بمثابة ولادة جديدة للتطلعات المستقبلية نحو التطوير، ونموذجًا متفردًا للخلود الأبدي في عالم الموضة، فقد عبرت منتجات موينات المحيط الأطلسي، وحققت نجاحاً مبهراً، ولا بدّ أنْ تحتفظ بمكانتها المتفردة.

كما أشار "ناير" إلى أن هذا المتجر الجديد لم يكن الأول في الشرق الأوسط، فقد فجر مفاجأة من العيار الثقيل، حينما أعلن عن نيته في تأسيس متجر كبير، يضمّ مجموعة هائلة من الحقائب الجلدية المنحوتة لزجاجات العطور في الإسكندرية.

وأعرب "ناير" عن سعادته واعتزازه بالعملاء العرب البارزين ووصفهم بالأصدقاء، سواء كانوا من العائلة الملكية، أو من الأشخاص العاديين، الذين يتسوقون في متاجر العلامة الأوروبية والأمريكية.

اترك تعليقاً