أخبار

أليس تيمبرلي تثبتْ أنها قاردة على تصميم القطع النهارية في مجموعة خريف 2018

أليس تيمبرلي تثبتْ أنها قاردة على ت...

محتوى مدفوع

في واحد من أقوى عروضها حتى الآن، استطاعتْ المصمّمة أليس تيمبرلي أنْ تثبتْ للجميع أنها قادرة على تقديم قطع أكثر رقياً وجمالاً من الفساتين البراقة، والأزياء البوهيمية، التي اكتسحت مجموعاتها السابقة.                                                       ولمجموعة خريف 2018 قدمتْ المصمّمة العديد من الفساتين، إلى جانب المعاطف والسترات، والبلوزات الصوفية والبنطلونات، وصرّحت خلف الكواليس أن مجموعتها الجديدة تتضمن الكثير من القطع النهارية، لتبرهن أنّ علامتها لا تقتصر فقط على فساتين السهرة.              

في واحد من أقوى عروضها حتى الآن، استطاعتْ المصمّمة أليس تيمبرلي أنْ تثبتْ للجميع أنها قادرة على تقديم قطع أكثر رقياً وجمالاً من الفساتين البراقة، والأزياء البوهيمية، التي اكتسحت مجموعاتها السابقة.

                                                     

ولمجموعة خريف 2018 قدمتْ المصمّمة العديد من الفساتين، إلى جانب المعاطف والسترات، والبلوزات الصوفية والبنطلونات، وصرّحت خلف الكواليس أن مجموعتها الجديدة تتضمن الكثير من القطع النهارية، لتبرهن أنّ علامتها لا تقتصر فقط على فساتين السهرة.

                       

وتضمّنتْ المجموعة المعاطف المصنوعة من النسيج اللامع، مبطّنة وطويلة، كنزات ضخمة محاكة من الصوف والكشمير بالأسلوب العسكري وباللون الزيتوني، بعضها جاءت بياقات من الفرو الأبيض وأخرى بخياطة متباينة، واستعانتْ تيمبيرلي بالنمط العسكري نفسه في تصميم الجاكيتات الأنيقة، والبنطلونات المطبعة بصيحة الباتشوورك باللون الأخضر العسكري.

                                                     

وبطبيعة الحال، لم تغب عن التشكيلة أزياء السهرة، فبرزتْ الفساتين الطويلة بطبعات مشرقة، إحداها أتتْ مزيّنة بطبعة الطوابع البريدية الحمراء، وزيّنت ياقات العنق بربطات البو، أما القصيرة منها فزيّنت بالترتر الأخضر، أو ​​الأزرق والفضي، مثل جلود الأسماك الغريبة.

اترك تعليقاً