أخبار

تحمل رسائل سياسية وأخلاقية.. تعرفي على تاريخ تيشيرت الشعارات

تحمل رسائل سياسية وأخلاقية.. تعرفي...

محتوى مدفوع

عندما أطلت عارضة الأزياء الإيطالية "ماريا غراتسيا شيوري" بـ"تيشيرت" مكتوب عليه "يجب علينا جميعًا أن نكون ناشطات نسويات" على منصة العلامة التجارية الفرنسية ديور في أول مجموعة لها في أكتوبر 2016، أثارت حماس الجميع للتعبير عن آرائهم السياسية بشكل يومي من خلال الملابس. وبحسب مجلة "هاربر بازار"، في نسختها البريطانية، فإنه منذ ذلك الوقت انتعشت صيحة الأزياء ذات الدوافع السياسية في شكل تيشيرتات تحمل شعارات، منوهةً بأن تلك الفكرة ليست من وحي "غراتسيا شيوري" وإنما تعود لستينيات القرن الماضي. واتخذ معرض متحف "الأزياء والمنسوجات" في لندن فكرة الشعارات محورًا لمعرضه الجديد الذي افتتح يوم الـ9 من فبراير الجاري بعرض 200

عندما أطلت عارضة الأزياء الإيطالية "ماريا غراتسيا شيوري" بـ"تيشيرت" مكتوب عليه "يجب علينا جميعًا أن نكون ناشطات نسويات" على منصة العلامة التجارية الفرنسية ديور في أول مجموعة لها في أكتوبر 2016، أثارت حماس الجميع للتعبير عن آرائهم السياسية بشكل يومي من خلال الملابس.

وبحسب مجلة "هاربر بازار"، في نسختها البريطانية، فإنه منذ ذلك الوقت انتعشت صيحة الأزياء ذات الدوافع السياسية في شكل تيشيرتات تحمل شعارات، منوهةً بأن تلك الفكرة ليست من وحي "غراتسيا شيوري" وإنما تعود لستينيات القرن الماضي.

واتخذ معرض متحف "الأزياء والمنسوجات" في لندن فكرة الشعارات محورًا لمعرضه الجديد الذي افتتح يوم الـ9 من فبراير الجاري بعرض 200 قطعة أرشيفية للتأكيد على قدرة الكلمات البسيطة على إحداث التغيير الثقافي والإجتماعي.

وظهرت الفكرة أول مرة في الستينيات عندما عرض محل Mr Freedom في مدينة تشيلسي سترات عليها رسومات ديزني.

وبعد عقد تقريبًا، نقلت مصممة الأزياء البريطانية فيفيان ويستوود تلك الصيحة إلى مستوى آخر "سياسي". ولكن مصممة الأزياء البريطانية أيضًا كاتارين هامنيت هى من ساعدت في ثمانينات القرن الماضي على انتشار الشعارات على الملابس بشكل كبير كما نراها اليوم.

وقالت هامنيت أثناء مصافحتها رئيسة الوزراء البريطانية آنذاك "مارغريت تاتشر": "هذا الـ تيشيرت (مكتوب عليه 58% من المواطنين لا يريديون بيرشينغ) يمنحني صوتًا"، في إشارة إلى رفضها للأسلحة النووية.

وانتشرت بعد ذلك شعارات مثل "فرانكي يقول استريحوا" و"اختاروا الحياة".

وأوضحت "هامنيت": "كنت أرغب في كتابة رسالة كبيرة على السترات كي يتمكن المارة في الشارع من قراءتها على بعد 20 أو 30 قدما."

ويعبر مصممو الأزياء العالميون حتى يومنا هذا عن مشاعرهم وأفكارهم بالشعارات المكتوبة على السترات مثل البريطاني "هنري هولاند" الذي اختار أن ترتدي عارضات الأزياء على المنصة سترات تحمل شعارات طريفة تتضمن أسماء النجمات العالميات مثل "دعونا ننتج الكثير من بيلا حديد" و"امنحينا دورةً يا كارلي كلوس".

وقال "هولاند" عام 2006: "تيشيرت هامنيت" كان يحمل رسالتين أخلاقية وسياسية. أما التيشيرت الذي صممته فهو يحمل الفكاهة والمرح بطريقة تضحك فيها صناعة الملابس على نفسها".

اترك تعليقاً