أخبار

مجموعة يومي كاتسورا لربيع 2018.. جسر بين الشرق والغرب

محتوى مدفوع

قدمتْ المصممة اليابانية يومي كاتسورا مجموعتها من الأزياء الراقية لموسم ربيع 2018 والتي استوحتها من أشهر الرسامين اليابانيين والأوروبيين أمثال هوكوساي، مونيه، فان جوخ، وريفيير. وكسفيرة لهاتين الثقافتين قامت المصممة ببناء جسر يربط بين الشرق الأقصى والغرب من خلال مجموعتها الجديدة، فدمجت بين اللوحات الفنية للرسامين هوكوساي وأوكيو، لتقدم مجموعة من الفساتين المزينة برسوم من وحي الطبيعة والحياة البرية. وجاءت المجموعة مفعمة بالطبعات الملونة، حيث استخدمت المصممة في تشكيلتها تقنية صباغة الحرير التقليدية التي تسمى يوزن، فقدمتْ فساتين منسدلة حريرية وعصرية سلطت الضوء بشكل رائع على مجموعة مبهرة من الألوان. وبرزتْ ضمن المجموعة الفساتين بالأكتاف العارية وأخرى بقصة الكتف الواحد،

قدمتْ المصممة اليابانية يومي كاتسورا مجموعتها من الأزياء الراقية لموسم ربيع 2018 والتي استوحتها من أشهر الرسامين اليابانيين والأوروبيين أمثال هوكوساي، مونيه، فان جوخ، وريفيير.

وكسفيرة لهاتين الثقافتين قامت المصممة ببناء جسر يربط بين الشرق الأقصى والغرب من خلال مجموعتها الجديدة، فدمجت بين اللوحات الفنية للرسامين هوكوساي وأوكيو، لتقدم مجموعة من الفساتين المزينة برسوم من وحي الطبيعة والحياة البرية.

وجاءت المجموعة مفعمة بالطبعات الملونة، حيث استخدمت المصممة في تشكيلتها تقنية صباغة الحرير التقليدية التي تسمى يوزن، فقدمتْ فساتين منسدلة حريرية وعصرية سلطت الضوء بشكل رائع على مجموعة مبهرة من الألوان.

وبرزتْ ضمن المجموعة الفساتين بالأكتاف العارية وأخرى بقصة الكتف الواحد، إلى جانب الفساتين القصيرة من الأمام وبذيل طويل من الخلف.

ومن خلال هذه المجموعة استطاعتْ يومي كاتسورا أنْ تنقلنا برحلة تجمع التقليد والحداثة في أحضان الطبيعة والفن، من وحي جذورها المرتبطة بساحة الأزياء الباريسية، وصورها الظلية التي ترمز لهويتها اليابانية.

اترك تعليقاً