أخبار

علامة "هوت حجاب" تطلق مجموعة فاخرة من أغطية الرأس.. وتثير الجدل بالأسعار والتصاميم!

محتوى مدفوع

أطلقت العلامة التجارية الأمريكية "هوت حجاب" Haute Hijab مجموعة جديدة من أغطية الرأس (أوشحة) خاصة بالمناسبات الرسمية، ولكن أسعارها المرتفعة بشكل مبالغ فيه أثارت الجدل والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي. وأوضح موقع "ستيب فيد" أن أسعار الأوشحة المصممة من أجود أنواع الحرير الخالص والتول والدانتيل، تراوحت بين  250 إلى 325 دولارا أمريكيا . وعلى الرغم من اعتبار "هوت حجاب" أن مجموعتها الجديدة تجمع بين الأناقة والرقي لامرأة اليوم العصرية، إلا أن الفتيات والسيدات على شبكة الإنترنت لا تنظرن إلى الأوشحة بتلك الطريقة، وأخذن ينتقدن الأسعار المبالغ فيها فضلاً عن عدم شعورهن بالراحة مع مثل هذا النوع من الأوشحة المزين بالأحجار

أطلقت العلامة التجارية الأمريكية "هوت حجاب" Haute Hijab مجموعة جديدة من أغطية الرأس (أوشحة) خاصة بالمناسبات الرسمية، ولكن أسعارها المرتفعة بشكل مبالغ فيه أثارت الجدل والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح موقع "ستيب فيد" أن أسعار الأوشحة المصممة من أجود أنواع الحرير الخالص والتول والدانتيل، تراوحت بين  250 إلى 325 دولارا أمريكيا .

وعلى الرغم من اعتبار "هوت حجاب" أن مجموعتها الجديدة تجمع بين الأناقة والرقي لامرأة اليوم العصرية، إلا أن الفتيات والسيدات على شبكة الإنترنت لا تنظرن إلى الأوشحة بتلك الطريقة، وأخذن ينتقدن الأسعار المبالغ فيها فضلاً عن عدم شعورهن بالراحة مع مثل هذا النوع من الأوشحة المزين بالأحجار والمجوهرات.

وعلقت إحداهن على تويتر: "أدفع 325 دولارا مقابل عدم الشعور بالراحة أثناء ارتداء ذلك الحجاب.. من صاحب هذه الفكرة؟"

وتابعت في تغريدة أخرى: "لن يتمكن أحد من النظر في وجهي؛ لأن عينيه ستصابان بالحول"، في إشارة إلى الإكسسوارات اللامعة.

وعلقت مستخدمة أخرى، قائلة: "هل إيماني سيزيد بنسبة 98% حال ارتديت هذا الحجاب الذي يصل سعره إلى 325 دولارا، سبحان الله"، فيما قالت "نينز" من سوريا: "مجرد النظر إلى تلك المواد المصنوع منها الوشاح يشعرني بالحكة".

وذكرت "نيفين" في تغريدة أخرى ساخرة: "يمكنني حرفياً شراء 325 علبة معكرونة الرامين التي أحبها بهذا المبلغ".

كما انتقدت بعض المستخدمات تحويل العلامة التجارية الأمريكية الحجاب إلى مجرد إكسسوار وصيحة، وتساءلت المستخدمة "مارينا": "من ستحتاج هذا الكريستال على رأسها؟ ما هذه المزحة؟".

اترك تعليقاً