أخبار

أقصر فتاة في بريطانيا تنتصر على الألم بابتسامة (صور)

أقصر فتاة في بريطانيا تنتصر على الأ...

محتوى مدفوع

جورجيا رانكين فتاة بريطانية عمرها حوالي 19 سنة، تعتبر أقصر شخص في المملكة المتحدة إذ لا يزيد طولها على 78 سم نتيجة لمرض في العظام أصابها منذ الصغر، وتسبب لها بآلام حادة بشكل يومي حتى الآن. ما زاد من معاناة جورجيا هو قصر قامتها والمواقف المحرجة التي تواجهها خلال حياتها اليومية، لكنها تعلمت الآن كيف تواجه هذه المعاناة بمحاولتها الابتسام دائما. وقالت جورجيا المنحدرة من مدينة "وارنجتون" شمال غرب بريطانيا، لصحيفة "ميرور" البريطانية:"هناك سحابة كبيرة تغطي حياتي بأكملها.. المشكلة ليست في صغر قامتي فحسب لأنه ليس هناك مهرب منها.. الألم الحقيقي الذي أشعر به يبدأ عندما أستيقظ في الصباح ويستمر

جورجيا رانكين فتاة بريطانية عمرها حوالي 19 سنة، تعتبر أقصر شخص في المملكة المتحدة إذ لا يزيد طولها على 78 سم نتيجة لمرض في العظام أصابها منذ الصغر، وتسبب لها بآلام حادة بشكل يومي حتى الآن.

ما زاد من معاناة جورجيا هو قصر قامتها والمواقف المحرجة التي تواجهها خلال حياتها اليومية، لكنها تعلمت الآن كيف تواجه هذه المعاناة بمحاولتها الابتسام دائما.

وقالت جورجيا المنحدرة من مدينة "وارنجتون" شمال غرب بريطانيا، لصحيفة "ميرور" البريطانية:"هناك سحابة كبيرة تغطي حياتي بأكملها.. المشكلة ليست في صغر قامتي فحسب لأنه ليس هناك مهرب منها.. الألم الحقيقي الذي أشعر به يبدأ عندما أستيقظ في الصباح ويستمر حتى موعد النوم."

وأضافت:" لكنني تعلمت كيف اتغلب على معاناتي... أحاول الابتسام دوما وأصبحت أحب كوني ضئيلة الحجم لان ذلك يجلعني فريدة من نوعي... والآن تعودت على ذلك ولم اعد أريد أنْ اكون مثل أي شخص آخر."

وأجرت جورجيا عملية جراحية في سن 13 سنة لإزالة مفصل ورمي في حوضها لتخفيف الألم ما كلفها ساقيها اذ لم تعد قادرة على السير وهي الآن تعيش على المسكنات مثل المورفين والبراسيتيمول أربع مرات يوميا إضافة إلى المضادات الحيوية.

وقالت الصحيفة:"جورجينا فتاة شجاعة لكن ابتسامتها الدائمة تكذب معاناتها الحقيقية... وحديثها لايخلو من الفكاهة بشأن بعض المواقف التي واجهتها في حياتها مثل ارتدائها ربطة عنق مدرسية أطول منها ونومها مرة داخل جواربها المهداة لها في عيد الميلاد."

وأشارت الصحيفة إلى أنّ سايمون والد جورجيا وهو ضابط شرطة ووالدتها أندريا مساعدة مدير مدرسة عرفا منذ البداية أنّ ابنتهما لم تكن طبيعية، مضيفة بانّ الأطباء أخبروهما بانها قد لا تعيش طويلا "لكنها نجحت في معركتها ضد الموت".

ولفتت الصحيفة إلى أنّ جورجيا ظهرت في برامج تلفزيونية كثيرة في السنوات الماضية بما فيها البرنامج الشهير "هذا الصباح" وأنها نجحت في إضحاك الجميع.

اترك تعليقاً