أخبار

ملكة بريطانيا تتخلى عن شركتها المفضلة للملابس الداخلية.. والسبب "عاصفة في الصدرية"!

ملكة بريطانيا تتخلى عن شركتها المفض...

أنهى قصر باكنغهام، اتفاقًا استمر عقودًا من الزمان مع شركة الملابس الداخلية الفاخرة "ريجبي آند بيلر"، دون إعلان السبب، ما أثار الكثير من الفضول من محبات الموضة ومتابعي الأسرة المالكة. رغم أنّ الملكة لم تعلن عن السبب، إلا أن مجلة "إيلي" ترجح أن السر يكمن في تأليف خبيرة الأزياء الملكية والمسؤولة عن مساعدة الملكة في اختيار ملابسها الداخلية جوون كينتون لكتاب بعنوان "ستورم إن ذا دي كب" (عاصفة في الصدرية). ومن جانبها قالت كينتون يوم الخميس: "ليس هناك أي إيحاءات خارجة في سيرتي الذاتية"، لكن تخلي الملكة عن الشركة يشير إلى غير ذلك فرغم إصرار "كينتون" أنها لم ولن تتحدث

أنهى قصر باكنغهام، اتفاقًا استمر عقودًا من الزمان مع شركة الملابس الداخلية الفاخرة "ريجبي آند بيلر"، دون إعلان السبب، ما أثار الكثير من الفضول من محبات الموضة ومتابعي الأسرة المالكة.

رغم أنّ الملكة لم تعلن عن السبب، إلا أن مجلة "إيلي" ترجح أن السر يكمن في تأليف خبيرة الأزياء الملكية والمسؤولة عن مساعدة الملكة في اختيار ملابسها الداخلية جوون كينتون لكتاب بعنوان "ستورم إن ذا دي كب" (عاصفة في الصدرية).

ومن جانبها قالت كينتون يوم الخميس: "ليس هناك أي إيحاءات خارجة في سيرتي الذاتية"، لكن تخلي الملكة عن الشركة يشير إلى غير ذلك فرغم إصرار "كينتون" أنها لم ولن تتحدث أبدًا عن عميلاتها، إلا أنها كشفت بعض التفاصيل عن آراء الملكة في ذوق الأميرة مارغريت وبعض من تفاعلاتها مع الأميرة ديانا في الكتاب، وأوضحت إحدى هذه التفاعلات طلب ملابس داخلية للأمير وليام وهاري وتجاهل الأميرة ديانا.

                       

حافظت شركة "ريجبي آند بيلر" على المذكرة الملكية التي تثبت تعاقدها مع القصر الملكي منذ عام.1960 ، وذكرت التقارير أن كينتون البالغة من العمر 82 عامًا، بكت أمام الصحافة اثناء الحديث عن فسخ التعاقد مع القصر.

اترك تعليقاً