مجموعة برابال غورونغ لما قبل خريف 2018.. رحلة إلى مختلف بقاع العالم!

11111111

محمد أفشكو

ولدتْ مجموعة “برابال غورونغ” لما قبل خريف 2018 من وحي سفرات المصمم الكثيرة، إذْ استعان أثناء سفره ببعض العناصر التي ساعدته على ابتكار مجموعة راقية ومتكاملة.

فمن طوكيو المزدحمة، ونيبال الخلابة، إلى أبوظبي الفخمة وجنوب فرنسا الساحر، تلك كانت الأماكن التي زارها المصممم مؤخراً، فأتت مجموعة ما قبل خريف 2018 بمزيج من البساطة والترف.

وأراد برابال غورونغ في مجموعته الجديدة أن يثبت أن تصاميمه تتجاوز فساتين السهرة البراقة، فمزج بين الصور الظلية البسيطة وعناصر من أزياء السهرة، فبرزت الفساتين الراقية من الترتر وقطع الكاجوال التي يمكنك ارتداؤها خلال النهار.

وبطبيعة الحال أزياء غورونغ الكاجوال لم تكن بسيطة للغاية، حيث زخرت الملابس النهارية بالأناقة، فزينت الصور الكلاسيكية بفتحات عالية، وتقطيعات جريئة، وترصيعات المعادن.

وقرر برابال غورونغ دمج الأزرار في قطع المجموعة الجديدة، فنجدها تزين فستانا حريريا باللونين الأبيض والأسود وبفتحة عالية أمامية ذات أزرار قابلة للإغلاق.

كما برزت الأزياء المستوحاة من اللانجري ضمن التشكيلة بما في ذلك الفساتين الحمراء المزينة بالأهداب، والفساتين الضيقة والجذابة المزينة بالترتر، وأبرز القطع هو فستان من الأصفر الخردلي بفتحات جريئة تكشف عن البطن والأكتاف والرجل.

واستطاعت مجموعة برابال غورونغ لما قبل خريف 2018 أن تطمس الخطوط الفاصلة بين الملابس الرسمية والكاجوال، خصوصاً أنّ المصمم قدم طرقاً مبتكرة لتنسيق القطع ومزجها معا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com