مجموعة جيل ساندر لما قبل خريف 2018.. تخيل لمستقبل العالم الوشيك!

1111111111111111111111111111111

محمد أفشكو

ماذا بعد؟ سؤال طرحه الثنائي لوسي ولوك ماير المديران الإبداعيان لعلامة جيل ساندر  أثناء التفكير في مجموعتهما لما قبل الخريف.

وحاول المصممان التركيز ليس على تحديد المستقبل المحتمل للعلامة التجارية التي انضما إليها في أبريل الماضي، وأيضا على صورة المستقبل الوشيك للعالم الذي نعيش فيه، وقال لوك ماير في بيان: “نريد أن نكون إيجابيين”.

ونتيجة لهذه الرؤية، ركز المصممان على المزاج الإيجابي المريح، والذي ترجم إلى صور ظلية ناعمة، ودافئة تعانق الجسم، كما وصفت لوسي ماير الشكل العام للمجموعة.

وظهر انعكاس الجمال الأثري من خلال قطعة مزينة بالريش ذات طابع مستقبلي وهي عبارة عن معطف مبطن كبير الحجم ضيق على الخصر بنمط الكورسيه، أما القطعة الخارجية فتم تنسيقها مع بلوزة صوفية بقبة السلحفاة وبنطلون رياضي صوفي؛ ما يزيد من الشعور بالراحة والدفء.

كما شملت المجموعة معاطف جميلة من فرو الخروف المنسقة مع تنانير وكنزات صوفية ملتفة، إلى جانب ستارت الكارديغان التي جاءت بأطراف غير متماثلة خلقت أحجاما وصورا ظلية مثيرة للاهتمام.

وتضمنت المجموعة أيضا تشكيلة من القمصان القطنية والبدلات الرسمية، والتي تتخللها لمسات مرحة مثل الجيوب والخطوط غير المتماثلة.

واعتمد المصممان لوحة ألوان كلاسيكية شملت الكريمي والأوف وايت والأزرق والرمادي والبني الداكن، وشملت التشكيلة أيضا ظلالا نابضة بالحياة مثل الأزرق السماوي والبرتقالي والأخضر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com