أخبار

مجموعة سونيا ريكيل لما قبل خريف 2018.. مزيج بين الأسلوب العملي ونمط المرح!

مجموعة سونيا ريكيل لما قبل خريف 201...

محتوى مدفوع

مع الاستعدادات الجارية للاحتفال بالذكرى السنوية الـ 50 لتأسيس علامة سونيا ريكيل في عام 2018، عادتْ المصممة جولي دي ليبران، إلى جذور وأصول امرأة ريكيل الحية والمرحة، لتقدم لها خزانة من الأزياء المتكاملة، تمزج بين العملية والأناقة والمتعة والإثارة.                                                       ودمجت جولي سترة رجالية متدرجة باللون الأزرق، مع بنطلون كارجو أزرق لابتكار بدلة جمبسوت جديدة، وجمعت بين قميص جلديّ، وتنورة جلدية رمادية، لتحصل على فستان بصورة ظلية أنيقة مزينة بحزام على الخصر، وهي أيضا

مع الاستعدادات الجارية للاحتفال بالذكرى السنوية الـ 50 لتأسيس علامة سونيا ريكيل في عام 2018، عادتْ المصممة جولي دي ليبران، إلى جذور وأصول امرأة ريكيل الحية والمرحة، لتقدم لها خزانة من الأزياء المتكاملة، تمزج بين العملية والأناقة والمتعة والإثارة.

                                                     

ودمجت جولي سترة رجالية متدرجة باللون الأزرق، مع بنطلون كارجو أزرق لابتكار بدلة جمبسوت جديدة، وجمعت بين قميص جلديّ، وتنورة جلدية رمادية، لتحصل على فستان بصورة ظلية أنيقة مزينة بحزام على الخصر، وهي أيضا متوفرة بقماش الكريب والساتان.

                                                     

كما شملت المجموعة تنانير جلدية قصيرة و بلوزة من فرو المنك بأكمام من الجلد الأسود قابل للإزالة، كما زَيّنت طبعة الشفاه الأيقونية للدار تنورة خضراء وزرقاء و" توب " ضيقاً من قماش لوريكس .

                                                     

ومن أبرز القطع التي شملتها المجموعة نذكر تنورة قصيرة بصيحة الباتشوورك،  وفستان باللونين النيلي والأزرق الذي يمكن ارتداؤه مع البنطلونات، أو زوج من البوت العالي، إلى جانب معطف فستان من الجاكارد باللون النيلي المطرز والمفعم بالأنوثة.

                                                     

كما برزت في التشكيلة طبعات جلود الحيوانات في الخط على حقيبة فلور ناعمة مطبعة بطبعة الحمار الوحشي، بينما اشتملت أنماط الأحذية الرئيسية على بوت الكاحل المخملي والجلدي المقلم.

اترك تعليقاً