أخبار

العارضة أدريانا ليما تودّع فيكتوريا سيكريت.. والسبب غير متوقع!

العارضة أدريانا ليما تودّع فيكتوريا...

محتوى مدفوع

تُعد "أدريانا ليما" واحدة من أبرز عارضات الأزياء البرازيليات، بعد أن اكتسبت شهرة واسعة كإحدى عارضات "فيكتوريا سيكريت" للملابس الداخلية الأنيقة منذ العام 2000. كما عملت ليما لصالح ماركة "ميبيلين" العالمية للمكياج منذ 2003 إلى 2009، ودائمًا تثير "أدريانا" الجدل بجمالها وإطلالاتها الساحرة، ولكنها مؤخرًا أثارت جدلًا كبيرًا على الإنترنت، ولم يكن السبب جمالها هذه المرة. فوفقًا لمجلة "هاربرز بازار"، اتخذت "أدريانا ليما" 36 عامًا قرارًا مهنيًا كبيًرا، عندما قررت التخلي عن الظهور بعروض فيكتوريا سيكريت. https://www.instagram.com/p/BcfbxASB6jK/?taken-by=adrianalima   وأعلنت العارضة الخبر الصادم عبر حسابها في إنستغرام، وتحدثت عن سبب قرارها فقالت: "لقد تغير شيء ما بداخلي عندما أفصحت صديقة لي

تُعد "أدريانا ليما" واحدة من أبرز عارضات الأزياء البرازيليات، بعد أن اكتسبت شهرة واسعة كإحدى عارضات "فيكتوريا سيكريت" للملابس الداخلية الأنيقة منذ العام 2000.

كما عملت ليما لصالح ماركة "ميبيلين" العالمية للمكياج منذ 2003 إلى 2009، ودائمًا تثير "أدريانا" الجدل بجمالها وإطلالاتها الساحرة، ولكنها مؤخرًا أثارت جدلًا كبيرًا على الإنترنت، ولم يكن السبب جمالها هذه المرة.

فوفقًا لمجلة "هاربرز بازار"، اتخذت "أدريانا ليما" 36 عامًا قرارًا مهنيًا كبيًرا، عندما قررت التخلي عن الظهور بعروض فيكتوريا سيكريت.

💜I had received a call for the possibility of filming a sexy video of me to be posted and shared in social media. Even though I have done many of this type, something had changed in me, when a friend approached me to share that she was unhappy with her body, then it made me think.... that everyday in my life, I wake up thinking, how do I look? Was I going to be accepted in my job? And in that moment I realized that majority of woman probably wake up every morning trying to fit in a stereotype that society/socialmedia/fashion etc imposed.... i thought that’s not a way of living and beyond that.... that’s not physically and mentally healthy, so I decided to make that change..... I will not take of my clothes anymore for a empty cause.....💜✨ #Embraceyouself #natureisbeautiful #naturalissexy #LOVEYOU 💜✨

A post shared by Adriana Lima (@adrianalima) on

 

وأعلنت العارضة الخبر الصادم عبر حسابها في إنستغرام، وتحدثت عن سبب قرارها فقالت: "لقد تغير شيء ما بداخلي عندما أفصحت صديقة لي أنها لا تشعر بالسعادة تجاه جسدها، ما جعلني أفكر أنني كل يوم بحياتي أستيقظ وأنا أفكر كيف أبدو، هل سيقبلونني بالوظيفة، وفي تلك اللحظة أدركت أن كل امرأة تستيقظ كل صباح وتحاول جاهدة لتتماشى مع الصورة النمطية التي يفرضها المجتمع، ووسائل التواصل الاجتماعي وعالم الموضة والأزياء وغيره".

كان لتلك اللحظة انعكاسًا كبيرًا على "أدريانا" التي قررت تغيير طريقة تفكيرها فيما يتعلق بأنواع الوظائف التي ستقبلها.

وكتبت أيضًا في إنستغرام: "أدركت أن تلك ليست طريقة مناسبة للعيش، كما أن تلك الطريقة ليست صحية جسديًا وعقليًا، لذا قررت أقوم بهذا التغيير، ولن أخلع ثيابي بعد الآن لسبب تافه".

ولم يتوقف الأمر عند قرار "أدريانا" بتغيير مهنتها فقط، بل ألغت متابعة معظم عارضات "فيكتوريا سيكريت" على إنستغرام و "إد رازيك" أيضًا وهو المدير الإبداعي لماركة الملابس الداخلية الفخمة، كما يبدو أنها ألغت متابعة الماركة نفسها.

يذكر أن "فيكتوريا سيكريت" شهدت تغييرات بارزة هذا العام، فبالإضافة إلى تخلي "أدريانا ليما" عنها، تخلت "كيندال جينر" أيضًا عن المشاركة بعرض شانغهاي هذا العام، لأنها وقّعت عقداً مع ماركة "لا بيرلا" La Perla الإيطالية للملابس الداخلية، كما أعلنت عارضة الأزياء البرازيلية "أليساندرا أمبروسيو" عن تخليها عن عروض فيكتوريا سيكريت بعد 17 عاماً لبدء مسيرة أخرى جديدة.

اترك تعليقاً