أخبار

علامة "زارا" تثير الجدل.. العمال يستنجدون بطريقة غريبة!

علامة "زارا" تثير الجدل.. العمال يس...

تعتبر "زارا" من أبرز وأشهر الماركات عالمياً، من خلال تحقيقها  مبيعات تصل إلى 53,4 مليون جنيه إسترليني سنوياً وامتلاكها أكثر من 2200 فرع حول العالم، ولكن الماركة الشهيرة أثارت جدلا كبيرا مؤخرا سيعود عليها بالسلب. وفي واقعة غريبة استنجد عمال "زارا" بالعملاء بطريقة غريبة، فوفقا لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية، عثر عملاء أحد متاجر "زارا" في إسطنبول على ملاحظات مكتوبة بخط اليد من العمال الأتراك في جيوب الملابس تطلب من العملاء دعم حملتهم لتحسين معايير العمل والضغط على "زارا" لدفع أجورهم المُستحقة. ووفقاً للملاحظات، فإن العمال تم تعيينهم من قِبل شركة "برافو تيكستيل" للمنسوجات التي أقفلت دون دفع أجور العمال لمدة شهور.

تعتبر "زارا" من أبرز وأشهر الماركات عالمياً، من خلال تحقيقها  مبيعات تصل إلى 53,4 مليون جنيه إسترليني سنوياً وامتلاكها أكثر من 2200 فرع حول العالم، ولكن الماركة الشهيرة أثارت جدلا كبيرا مؤخرا سيعود عليها بالسلب.

وفي واقعة غريبة استنجد عمال "زارا" بالعملاء بطريقة غريبة، فوفقا لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية، عثر عملاء أحد متاجر "زارا" في إسطنبول على ملاحظات مكتوبة بخط اليد من العمال الأتراك في جيوب الملابس تطلب من العملاء دعم حملتهم لتحسين معايير العمل والضغط على "زارا" لدفع أجورهم المُستحقة.

ووفقاً للملاحظات، فإن العمال تم تعيينهم من قِبل شركة "برافو تيكستيل" للمنسوجات التي أقفلت دون دفع أجور العمال لمدة شهور. وكُتب على الملاحظات: "لقد صنعت تلك القطعة التي تشتريها، ولكني لم أحصل على أجر مقابل عملي".

ليست هذه المرة الأولى التي تتعرض فيها "زارا" للمشاكل وتثير الجدل، فسبق وأثار الفرع الإسباني جدلاً كبيراً وتساؤلات كثيرة حول التسبب بأضرار البيئية.

كما تم رفع دعوى قضائية ضدها لتجاهل البيئة غير المناسبة للعمل، واتهام الماركة بتشغيل الأطفال، فضلا عن استغلال اللاجئين السوريين الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة.

ولكن مع ذلك قدمت "إنديتكس" الشركة الأم لـ "زارا" بياناً صحفيا توضح فيه تفانيها في العمل مع "منظمة العمل الدولية" (آي إل أوه) من أجل تعزيز ظروف العمل بجميع المستويات، كما ذُكر أنها تتعاون مع المنظمة في مشروع "سكور" لتحسين نظم الإدارة وظروف العمل في المصانع في الصين وتركيا.

ورداً على خبر الواقعة، قال متحدث باسم "إنديتكس" إن الشركة الأم قد استوفت جميع التزاماتها التعاقدية تجاه "برافو تكستيل"، وتسعى حالياً لإنشاء صندوق إعانة للعمال المتضررين من الاختفاء الاحتيالي لمالك مصنع "برافو".

وقالت شركة "إنديتكس": "صندوق الإعانة سيغطي الأجور غير المدفوعة وتعويضات الإجازات والإجازات غير المستخدمة ومدفوعات نهاية الخدمة للعاملين الذين كانوا يعملون وقت الإغلاق المفاجيء للمصنع ونحن ملتزمون بإيجاد حل سريع لجميع المتضررين".

اترك تعليقاً