أخبار

بالصور.. سيدات يكشفن الغش التجاري لمواقع الألبسة الصينية عبر تويتر!

قامت عشرات السيدات من رواد موقع تويتر بفضح حالات الاحتيال التي تعرضن لها من قبل بعض مواقع الألبسة التجارية الإلكترونية الصينية وذلك من خلال نشر صور للمنتج المعروض على الموقع ومقارنته بالمنتج الحقيقي على الواقع. وفيما اعتبرت بعض السيدات الموقف مسلياً، كانت خيبة الأمل بادية على العديد من المتسوقات الأخريات وخاصة منهن شابات متحمسات لاقتناء فساتين التخرج لكنهن صدمن ببضاعة رخيصة ورديئة المظهر لاتمت بصلة للمنتج المعروض على الموقع. وغردت إحدى المستخدمات محذرة غيرها من المتسوقات قائلة:"حذار من اقتناء فساتين التخرج المعروضة على المواقع الإلكترونية لأنكن ستندمن على ذلك!"، وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية. ويبدو أن هؤلاء السيدات وقعن في

قامت عشرات السيدات من رواد موقع تويتر بفضح حالات الاحتيال التي تعرضن لها من قبل بعض مواقع الألبسة التجارية الإلكترونية الصينية وذلك من خلال نشر صور للمنتج المعروض على الموقع ومقارنته بالمنتج الحقيقي على الواقع.

وفيما اعتبرت بعض السيدات الموقف مسلياً، كانت خيبة الأمل بادية على العديد من المتسوقات الأخريات وخاصة منهن شابات متحمسات لاقتناء فساتين التخرج لكنهن صدمن ببضاعة رخيصة ورديئة المظهر لاتمت بصلة للمنتج المعروض على الموقع.

وغردت إحدى المستخدمات محذرة غيرها من المتسوقات قائلة:"حذار من اقتناء فساتين التخرج المعروضة على المواقع الإلكترونية لأنكن ستندمن على ذلك!"، وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويبدو أن هؤلاء السيدات وقعن في فخ التسويق الذكي لهذه المواقع التجارية المحتالة التي غالباً ما تستخدم أسعاراً رخيصة جداً ومغرية لجذب المستهلك بالإضافة إلى صور للفساتين الأصلية التي يتم تقليدها بشكل رديء.

وحسب التقارير التي أصدرها مكتب Census Bureau- الوكالة الأمريكية المسؤولة عن النظام الإحصائي، فإن شركات مثل Shein و Shop In Dress وSweetheart Girlهي من بين مئات المواقع التجارية الآسيوية المزيفة التي عرفت في السنوات الأخيرة بالاحتيال التجاري مع انعدام سياسة استرجاع المنتجات.

الغريب في الأمر أن إحدى ضحايا هذا الغش التجاري صرحت للصحيفة بأنه عندما استفسرت من موظف الموقع الذي تعاملت معه عن إمكانية استرجاع المنتج، اقترح عليها الاحتفاظ بالفستان وإهداءه لإحدى معارفها إذا لم تقتنع يه.

اترك تعليقاً