أخبار

مجموعة برادا ريزورت 2018.. مزيج مثالي بين الأناقة والترفيه

لأول مرة في تاريخها، قدمت علامة برادا تشكيلة أزيائها الجديدة ريزورت 2018 حول السفر والترفيه من مسقط رأسها في ميلان ،حيث أقيم العرض في قاعة Galleria Vittorio Emanuele التي شيدت في العام 1877 والتي كانت مصدر إلهام الدار حين بدأت في العام 1913. وبالحديث عن المجموعة الجديدة، فقد اتسمت بفساتين شفافة تداخلت فيها عناصرعدة ،مثل الترتر والكريستال والريش في قطع أنيقة يغلب عليها الطابع الأنثوي والرياضي الترفيهي مثل السترات المقاومة للماء المصنوعة من النايلون الأسود الصناعي والتنانير القصيرة مع القمصان ذات الياقات العالية والجوارب الطويلة فوق مستوى الركبة بالإضافة إلى الأحذية الرياضية. وصرحت المصممة ميوشا برادا لمجلة فوغ قائلة: "لقد

لأول مرة في تاريخها، قدمت علامة برادا تشكيلة أزيائها الجديدة ريزورت 2018 حول السفر والترفيه من مسقط رأسها في ميلان ،حيث أقيم العرض في قاعة Galleria Vittorio Emanuele التي شيدت في العام 1877 والتي كانت مصدر إلهام الدار حين بدأت في العام 1913.

وبالحديث عن المجموعة الجديدة، فقد اتسمت بفساتين شفافة تداخلت فيها عناصرعدة ،مثل الترتر والكريستال والريش في قطع أنيقة يغلب عليها الطابع الأنثوي والرياضي الترفيهي مثل السترات المقاومة للماء المصنوعة من النايلون الأسود الصناعي والتنانير القصيرة مع القمصان ذات الياقات العالية والجوارب الطويلة فوق مستوى الركبة بالإضافة إلى الأحذية الرياضية.

وصرحت المصممة ميوشا برادا لمجلة فوغ قائلة: "لقد تجلت فكرة العرض في إبداع تشكيلة أزياء معاصرة ورياضية في الوقت نفسه، مع الحفاظ على عنصر الأناقة لتحقيق "المزيج المثالي"".

وأضافت المصممة: "أحب أن أستخدم الأقمشة الشفافة حيث أنها تضفي أنوثة جذابة على جسم المرأة، ولكنها أيضاً تساعد على الدقة في العمل، وهي مناسبة للأزياء الرياضية من حيث خفتها".

أما عن اختيارها لقاعة الغاليريا المكرسة للفن المعاصر والفنون البصرية، تقول برادا بأن الموقع أعطى طابعاً تاريخياً خاصاً على العرض؛ لأنه يقع بمقابل أول بوتيك افتتحه جدها ماريو، عند انطلاقة العلامة في بداية القرن الـ 20 .

اترك تعليقاً