أخبار

لماذا انتقد ستيفانو غابانا تصاميم أحذية شانيل لعام 2017؟

لماذا انتقد ستيفانو غابانا تصاميم أ...

محتوى مدفوع

رغم اتساع وتفرع مجال صناعة الأزياء، يقوم بعض المصممين أحياناً بابتكار قطع متشابهة مع مصممين آخرين بقصد أو دون قصد. ويبدو أن "دولتشي آند غابانا" و"شانيل"، وهما من كبار بيوت الأزياء، لديهما تصاميم يظن بعض الناس أنها تشبه بعضها. ووفقاً لمجلة "ألور"، نشر "ستيفانو غابانا"، المؤسس المشارك للعلامة التجارية الإيطالية،مؤخرًا صورة على صفحته الشخصية في إنستغرام تبين مقارنة بين حذاء من "دولتشي آند غابانا" من مجموعة عام 2014 وآخر من "شانيل" لهذا العام. وعلى الرغم من اختلاف ألوان الأحذية واختلاف أحزمتها، فإنه من الصعب تجاهل القواسم المشتركة الرئيسية مثل الكعب العالي المصمم على شكل الأعمدة اليونانية الرومانية الأيونية القديمة. https://www.instagram.com/p/BTrE_Yrl0Fg/

رغم اتساع وتفرع مجال صناعة الأزياء، يقوم بعض المصممين أحياناً بابتكار قطع متشابهة مع مصممين آخرين بقصد أو دون قصد.

ويبدو أن "دولتشي آند غابانا" و"شانيل"، وهما من كبار بيوت الأزياء، لديهما تصاميم يظن بعض الناس أنها تشبه بعضها.

ووفقاً لمجلة "ألور"، نشر "ستيفانو غابانا"، المؤسس المشارك للعلامة التجارية الإيطالية،مؤخرًا صورة على صفحته الشخصية في إنستغرام تبين مقارنة بين حذاء من "دولتشي آند غابانا" من مجموعة عام 2014 وآخر من "شانيل" لهذا العام.

وعلى الرغم من اختلاف ألوان الأحذية واختلاف أحزمتها، فإنه من الصعب تجاهل القواسم المشتركة الرئيسية مثل الكعب العالي المصمم على شكل الأعمدة اليونانية الرومانية الأيونية القديمة.

وفي منشوره، كان "غابانا" حريصاً على عدم المشاركة في لعبة اللوم، وكانت إضافته الوحيدة للمنشور الأصلي الذي أعاد نشره هي حفنة من رموز القلوب وكتابة "مثير للاهتمام ... إنه مجرد إعادة نشر".

وفي يوم الجمعة، شارك "غابانا" صورة تقارن تصميم داره للأزياء بتصميم "فيفيان ويستوود"، ولكن هذه المرة للاعتراف بخطئه.

وكتب بجانب صورة تقارن قلادة ذهبية من "دولتشي آند غابانا" من 2003 بواحدة مشابهة للغاية من تصميم فيفيان ويستوود من العام 1989: "حسناً هذا صحيح، لقد كان تصرفاً غريباً وجاهلاً عندما فعلنا ذلك!!! ونحن نتأسف لفيفيان ويستوود العبقرية، فنحن نولي اهتماماً كبيراً لأعمالها".

والشيء الوحيد المؤكد هو أنه كلما تقدمت الأزياء، ازدادت قائمة الحوادث المشابهة. فعلى مدار الشهر الماضي، اتُهم المدير الإبداعي لـ "غوتشي" بتقليد عرض فيديو لطالب في مدرسة فنون "سانت مارتينز" في لندن، وتعرضت علامة "فور إيفر 21" للكثير من الانتقادات لخط من الملابس مشابه جداً لما قدمه "كانيه ويست".

بإيجاز، يمكن القول إن ما يحدث في بعض الأحيان، كما هو الحال مع "دولتشي آند غابانا" و"شانيل"، ربما يكون مجرد صدفة أو توارد خواطر.

اترك تعليقاً