أخبار

مجموعة شانيل ريزورت 2018 تبعث الروح في أطلال اليونان القديمة

لقد عودنا مصمم الأزياء كارل لاغرفيلد، المدير الفني لدار شانيل الفرنسية، على أن يسافر بجمهوره إلى وجهات متنوعة في كل موسم جديد، فمن كوبا غرباً إلى سيول في أقصى الشرق، استلهم لاغرفيلد إبداعاته من الثقافات المحلية ليرسم أحلام النساء فيها. هذه المرة، كان مصدر إلهام لاغرفيلد لمجموعته الخريفية 2017 والتي جرت فعالياتها في القصر الكبير أو Le Grand Palais في باريس تحت عنوان "حداثة العصور القديمة"، من شقة كوكو شانيل نفسها وبالتحديد التمثال النصفي للإله فينوس الذي جعل العقل المبدع لدار شانيل يفكر في أن يبعث الروح في أطلال اليونان القديمة بأزياء شدت انتباه الصحافة والعالم. ومشت العارضات على رانوي

لقد عودنا مصمم الأزياء كارل لاغرفيلد، المدير الفني لدار شانيل الفرنسية، على أن يسافر بجمهوره إلى وجهات متنوعة في كل موسم جديد، فمن كوبا غرباً إلى سيول في أقصى الشرق، استلهم لاغرفيلد إبداعاته من الثقافات المحلية ليرسم أحلام النساء فيها.

هذه المرة، كان مصدر إلهام لاغرفيلد لمجموعته الخريفية 2017 والتي جرت فعالياتها في القصر الكبير أو Le Grand Palais في باريس تحت عنوان "حداثة العصور القديمة"، من شقة كوكو شانيل نفسها وبالتحديد التمثال النصفي للإله فينوس الذي جعل العقل المبدع لدار شانيل يفكر في أن يبعث الروح في أطلال اليونان القديمة بأزياء شدت انتباه الصحافة والعالم.

ومشت العارضات على رانوي القصر الكبير الذي عكست خلفيته أجواء الغروب في اليونان القديمة، في فساتين وعباءات فاخرة جمعت بين التاريخ والحداثة حيث عكست تصميماتها وألوانها تلك الحقبة الغنية مثل الذهبي والأبيض والأحمر الطيني بالإضافة إلى صنادل بخيوط عمودية كتلك التي كان يرتديها المصارعون في حلبة المنافسة. كما استخدم لاغرفيلد أكسسوارات شبيهة بسيدات ذلك العصر وهي عبارة عن مشدات شعر ذهبية على شكل تيجان بشكل مصغر.

واستعان لاغرفيلد في عرضه الأخير بمجموعة من أهم عارضات الأزياء حيث افتتحت العرض نجمة غلاف مجلة فوغ، فيتوريا سيريتي ثم كيكي ويلمز وبنكس والتون وأماندا سانشيز وأريزونا ميوز، بالإضافة إلى أصغر عارضة، هادسون كرونغ.

اترك تعليقاً