أخبار

بعيدًا عن برجيت باردو.. 6 باريسيات يعدن تعريف مصطلح "الفتاة الفرنسية"

يقولون إن باريس هي عاصمة الجمال ومركز الإبداع الفني في العالم، ويقال أيضا إن الفتاة الفرنسية هي رمز الأناقة والرشاقة بلا منافس. وتعد باريس من أهم عواصم الموضة في العالم، كما تتميز بتاريخها الطويل في الأعمال التجارية وكذلك بالتنوع واستيعاب كافة الأذواق والاتجاهات. عندما يتعلق الأمر بالستايل المتميز والمختلف نجد كلا من جين بيركين وبريجيت باردو، تقدمان للمهتمات بالموضة صيغة سرية ومختلفة من قبل المصممين والمحررين والمدونين بشأن الفتاة الفرنسية. ولا ينبغي أن يقتصر مصطلح الفتاة الفرنسية على صاحبة الشعر الأشعث والبشرة النظيفة والجسم النحيل الذي يكسوه بنطلون الجينز أو الجلد، لأن الفتاة الباريسية

يقولون إن باريس هي عاصمة الجمال ومركز الإبداع الفني في العالم، ويقال أيضا إن الفتاة الفرنسية هي رمز الأناقة والرشاقة بلا منافس.

وتعد باريس من أهم عواصم الموضة في العالم، كما تتميز بتاريخها الطويل في الأعمال التجارية وكذلك بالتنوع واستيعاب كافة الأذواق والاتجاهات.

عندما يتعلق الأمر بالستايل المتميز والمختلف نجد كلا من جين بيركين وبريجيت باردو، تقدمان للمهتمات بالموضة صيغة سرية ومختلفة من قبل المصممين والمحررين والمدونين بشأن الفتاة الفرنسية.

برجيت باردو

ولا ينبغي أن يقتصر مصطلح الفتاة الفرنسية على صاحبة الشعر الأشعث والبشرة النظيفة والجسم النحيل الذي يكسوه بنطلون الجينز أو الجلد، لأن الفتاة الباريسية ببساطة تختلف عند انتقاء ملابسها، فقد اعتادت أن تكون هي الملهمة لفتيات العالم عبر إنستغرام و غيره.

وفي ظل العولمة والانفتاح العالمي يجب أن تتوجه أنظارنا نحو أنماط جديدة وأسلوب مختلف للتعبير عن الذات وتوسعة الأفق لما تقدمه هؤلاء الفتيات لتغيرن فهمنا للفتاة الفرنسية.

جين بيركن

ليس هناك خطأ في السير على الخطى نفسها التي تسير عليها بيركين وباردو من خلال ارتداء خطوط "البريتون"، ولكن هذا يُسلط الضوء حقيقة على المرأة الباريسية في العام 2017 لتعريف أسلوبها الشخصي.

وهذا التعريف الجديد وضعته 6 فتيات محليات، وهن فنانات وممثلات وصاحبات محلات ومغنيات ينحدرن من أصول مختلفة ومتنوعة ويمتلكن القدرات الفردية المتميزة في التصميم، ما جعلهن يغيرن من مفهوم الفتاة الفرنسية ويسلطن الضوء على المعنى الحقيقي للإحساس بالتميز، وفقاً لما جاء بمجلة "فوغ".

اترك تعليقاً