أخبار

أشخاص حقيقيون يمارسون الجنس في الحملة التسويقية الجديدة لدار "إيكوس لاتا"

أشخاص حقيقيون يمارسون الجنس في الحم...

محتوى مدفوع

عرفت دار الأزياء المثيرة للجدل، إيكوس لاتا، والتي تتخذ من مدينة نيويورك مقراً لها، بصرعاتها الغريبة والتي أقل ما يقال عنها أنها تتجاوز الخطوط الحمراء في تقديم عروض الأزياء. الدار التي تم تأسيسها من قبل مايك إيكوس وزوي لاتا، أقدمت هذه المرة على تقديم مجموعتها الربيعية من خلال حملة تسويقية تتضمن عارضي أزياء يمارسون العلاقة الحميمية مباشرة أمام الكاميرا، حسبما ذكرت مجلة "بيبر ماغازين". وتظهر صور الحملة وضعيات مختلفة لعارضي الأزياء، وهم يرتدون قطعاً من المجموعة الربيعية الجديدة وقد تم التشويش على أعضائهم الحميمية أثناء ممارستهم الجنس. (نعتذر عن عدم نشر مجموعة الصور كاملة، لما تحمله من محتوى غير لائق)

عرفت دار الأزياء المثيرة للجدل، إيكوس لاتا، والتي تتخذ من مدينة نيويورك مقراً لها، بصرعاتها الغريبة والتي أقل ما يقال عنها أنها تتجاوز الخطوط الحمراء في تقديم عروض الأزياء.

الدار التي تم تأسيسها من قبل مايك إيكوس وزوي لاتا، أقدمت هذه المرة على تقديم مجموعتها الربيعية من خلال حملة تسويقية تتضمن عارضي أزياء يمارسون العلاقة الحميمية مباشرة أمام الكاميرا، حسبما ذكرت مجلة "بيبر ماغازين".

وتظهر صور الحملة وضعيات مختلفة لعارضي الأزياء، وهم يرتدون قطعاً من المجموعة الربيعية الجديدة وقد تم التشويش على أعضائهم الحميمية أثناء ممارستهم الجنس.

(نعتذر عن عدم نشر مجموعة الصور كاملة، لما تحمله من محتوى غير لائق)

واستعانت دار إيكوس بالمصور الكوري المحترف هيجي شين لالتقاط أفضل اللحظات المثيرة، وهو المصور نفسه الذي قام بتصوير صور كتاب Sex-ed للمراهقين في العام 2011.

وبالرغم من أن صور الحملة الجديدة تندرج تحت قائمة NSFW ، أي صور العري أو غير المحتشمة، إلا أنها انتشرت بشكل سريع على مواقع التواصل الاجتماعي، لتلقى إقبالاً كبيراً من محبي هذه العلامة التجارية.

اترك تعليقاً