فيكتوريانا.. أحدث صرعات الموضة الخريفية من لورا آشلي

فيكتوريانا.. أحدث صرعات الموضة الخريفية من لورا آشلي

لبنى عبدالكريم

فساتين عصرية بتصميمات رومانسية مصنوعة من أقمشة ذكرتنا نقوشها بالفترة البوهيمية لسنوات السبعينيات الحالمة. هكذا أعادت المصممة العالمية “لورا آشلي” استكشاف أرشيفها لتقدم لنا مجموعتها الخريفية والشتائية الجديدة: فيكتوريانا.

منذ بدايتها المتواضعة في العام 1950إلى حين تربعها القمة كإحدى أبرز دور تصميم الأزياء والمفروشات المنزلية اليوم، عُرفت لورا أشلي بسحر تصميماتها ذات الطابع البريطاني التقليدي المتميز.

وقد تأسست الدار من قبل برنارد ولورا أشلي في عام 1953، عندما بدأ الزوجان بطباعة المنسوجات من قلب مطبخ شقتهما في لندن، وأبدعا منذ ذلك الحين في إنتاج الأزياء والحقائب والأثاث المنزلي والإكسسوارات ذات النكهة التراثية المحلية.

لورا التي ولدت وترعرعت في منطقة ويلز، كان لها عشقها الخاص بكل المنتجات التي تنتمي إلى الحقبة الفكتورية والإدواردية حيث استلهمت منها أفكارها الإبداعية للأزياء النسائية ليصبح هذا الطابع هو ما يميز العلامة التجارية لورا آشلي عن غيرها ولتظل تصميماتها على رأس الموضة منذ ستينيات القرن الماضي إلى اليوم.

وتكريما لهذا التراث، فقد استخدم فريق لورا أشلي أرشيف العلامة التجارية في ويلز لتصميم المجموعة الجديدة AW16،من خلال إعادة إحياء العشرات من الموديلات الأصلية القديمة وإعطائها روحاً عصرية تلائم صيحات الموضة للقرن 21.

من خلال مجموعتها الجديدة فيكتوريانا، أعادت لورا آشلي إلى الأذهان الرومانسية الفيكتورية الغابرة مثل البلوزة الحمراء ذات الأزهار الخريفية والياقة المكشكشة مع التنورة البنية المصنوعة من الجلد المدبوغ، أو البولو شورت الرمادي المصنوع من الصوف الخفيف مع تنورة قصيرة مخملية باللون البيج. هذا بالإضافة إلى فساتين طويلة مصنوعة من الحرير الطبيعي لتتألقي بها خلال اليوم أو خلال المناسبات المسائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com