أخبار

إيلي صعب يجعل من مجموعته لخريف 2017 عرضًا رائعًا للباليه!

محتوى مدفوع

شكل الأسبوعان الماضيان تحدياً كبيراً بالنسبة للمصمم اللبناني إيلي صعب، فبعد مساهمته المتميزة في ليلة الأوسكار عندما تألقت الفنانة الأمريكية جانيل موناي في أحد تصميماته الرائعة، بالإضافة إلى ميريل ستريب، يبدو أن صعب منهمك أيضاً في افتتاح متجره الجديد في مدينة نيويورك بماديسون خلال الأسبوع المقبل. وما بين الحدثين ضم جدول أعماله الإعداد لعرض الأزياء، الذي تم نقله من حديقة تويلريز الواقعة بين متحف اللوفر وساحة لاكونكورد إلى Grand Palais أو القصر الكبير، على شارع شان إيليزيه، لضخامة مساحة هذا الأخير، ما شكل تمرينا وتحدياً كبيراً للمصمم العالمي، حسبما ذكرت مجلة فوغ. أما مجموعته الجديدة فقد استلهمها من عرض الباليه

شكل الأسبوعان الماضيان تحدياً كبيراً بالنسبة للمصمم اللبناني إيلي صعب، فبعد مساهمته المتميزة في ليلة الأوسكار عندما تألقت الفنانة الأمريكية جانيل موناي في أحد تصميماته الرائعة، بالإضافة إلى ميريل ستريب، يبدو أن صعب منهمك أيضاً في افتتاح متجره الجديد في مدينة نيويورك بماديسون خلال الأسبوع المقبل.

وما بين الحدثين ضم جدول أعماله الإعداد لعرض الأزياء، الذي تم نقله من حديقة تويلريز الواقعة بين متحف اللوفر وساحة لاكونكورد إلى Grand Palais أو القصر الكبير، على شارع شان إيليزيه، لضخامة مساحة هذا الأخير، ما شكل تمرينا وتحدياً كبيراً للمصمم العالمي، حسبما ذكرت مجلة فوغ.

أما مجموعته الجديدة فقد استلهمها من عرض الباليه الشهير "جيزيل" والمستوحاة فعليا من فساتين راقصات الباليه، حيث تضمنت التنانير المنتفخة الملتفة حول خصر العارضات وأقمشة من التول والكشكش، فيما تداخلت أقمشة الدانتيل المحفور مع المخمل ليعطي إطلالة فريدة من نوعها للعارضات اللواتي بدون وكأنهن، دراويش يمشين على مدرجات الرانوي الفاخرة.

كما ظهرت بعض العارضات بإطلالات عصرية مثل البنطلون الأسود الضيق مع الجاكيت المطرزة بشرائط سميكة مصنوعة من الحرير الطبيعي.

وصرح صعب لمجلة فوغ قائلاً: "أردت إبداع شيء مميز وغني"، مضيفاً:"ربما أردت مجموعتي أن تكون درامية أكثر منها تجارية".

اترك تعليقاً