“أحبي منحنياتك” تعرض علامة “زارا” للانتقادات

“أحبي منحنياتك” تعرض علامة “زارا” للانتقادات

آمال أحمد

تعرضت  مؤخراً علامة “زارا” لحملة شرسة على مواقع التواصل الاجتماعي،  تعبر عن الغضب العارم من قبل المتسوقين بسبب حملتها الأخيرة التي تحث المرأة على حب منحنيات جسمها بشكل مثير، وظهر على الشعار عارضتا أزياء تُظهران جسميهما بمنحنيات واضحة.

وتشير صحيفة “تليغراف” البريطانية، إلى أن الشعار قد شوهد في متجر دبلن من قبل الايرلندية “مورين أوكونيل” التي كتبت تغريدة على تويتر تستنكر فيها ما حدث بشدة.

وفي أعقاب ذلك تفاعل معها ما لا يقل عن ثمانية آلاف مشارك في غضون 4 ساعات، والذين شاركوها الرأي نفسه، حيث عبروا عن المشاعر السلبية ذاتها وأن الحملة تحمل رسالة سلبية عن المرأة.

من جهتها، تجاهلت “زارا” هذه التعليقات ولم تعرها أي اهتمام، ولم تقم بالرد عليها.

يذكر أن علامة  “زارا” تعرضت لردود فعل سلبية في الأشهر الأخيرة، حيث ادعت امرأة من نيويورك في يوليو الماضي بأنها وجدت جزءًا من فأر ميت مخيط في بطانة فستانها بعد شرائه من متجر زارا الكائن في غرينيتش بولاية كونيتيكت.

وتقول هذه السيدة التي تدعى “كيلي فيسل”، من مانهاتن، في حديث لها مع صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية، إنها لاحظت وجود “رائحة نتنة” عندما ارتدت الفستان لأول مرة ولم تحتمل الرائحة ما دعاها لرفع دعوى قضائية ضد المتجر في محكمة مانهاتن العليا.

وقال متحدث باسم “زارا” بالولايات المتحدة الأمريكية، إن الشركة على علم بالدعوى وتحقق في المسألة، مشيراً إلى اعتماد الشركة على معايير الصحة والسلامة بشكل صارم، وأنها ملتزمة بهذه المعايير للخروج بمنتجاتها بشكل لائق يلبي احتياجات عملائها.