فساتين النجمات حديث الصحافة في “بافتا”.. وكيت ميدلتون تأسر القلوب بإطلالة درامية!

1111111111111111111

أبانوب سامي

احتشد الفنانون والفنانات بأزيائهم البراقة و إطلالاتهم الرائعة على السجادة الحمراء مساء الأحد، لحضور حفل توزيع جوائز الأكاديمية البريطانية لفنون الأفلام والتلفزيون السنوي، المعروف اختصاراً باسم “بافتا”.

ومن المعروف أن الأكاديمية البريطانية لفنون الأفلام والتلفزيون (BAFTA) هي منظمة خيرية في المملكة المتحدة تقيم حفلات جوائز سنوية، تُكرم فيها الأعمال المبدعة في مجال السينما والتلفزيون وألعاب الفيديو والرسوم المتحركة.

ومن بين الفنانات، تصدرت “إيما ستون” و”نيكول كيدمان” و”ساندي نيوتن” الطليعة، بإطلالاتهم الجذابة لفترة وجيزة قبل وصول الأمير “ويليام” والدوقة “كيت ميدلتون” اللذين أثارا دهشة الجمهور بدخولهما الدرامي.

ووفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية تباهت “إيما ستون” التي فازت بالجائزة بفيلم “لالا لاند” بجسمها الممشوق بثوب فضي مفتوح الصدر، فوق بنطلون يحمل نفس النمط.

بينما أذهلت نيكول كيدمان، الجميع بثوبها الخلاب المزين بثوب لامع، وقلادتها الماسية التي جذبت الانتباه.

في حين تألقت ساندي نيوتن، بإطلالة مماثلة وشعرها الأسود الطويل. وبالطبع أذهلت “كيت ميدلتون” الجميع دون أي جهد.

انضم دوق ودوقة كامبريدج لملوك وملكات هوليوود وتم استقبالهما بترحاب وهتافات مدوية في الحفل الذي يعتبر على بعد مسافة قصيرة بالسيارة من قصر كنسينغتون الذي يعيش فيه وليام وكيت، وقد قدم وليام جائزة الزمالة للكوميديان “ميل بروكس”.

ومن المعروف، أن الأمير ويليام هو رئيس الأكاديمية منذ فبراير 2010، وقد دعم مع الدوقة الأنشطة الخيرية لها عن طريق حضور المناسبات في برنامجها التعليمي، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يحضران فيها حفل توزيع الجوائز معاً.

يذكر أن كيت كانت الأكثر أناقة بين الحضور بارتداء ثوب من تصميم ألكسندر ماكوين، وقد تميز ثوبها عاري الكتفين باستايل إنسيابي من الخصر ونمط جميل من الأزهار، والذي بدا وكأنه يرحب بموسم الربيع المقبل.