أخبار

رغم الاقتراض من زوجها.. دار أزياء فيكتوريا بيكهام تخسر ملايين الجنيهات!

رغم الاقتراض من زوجها.. دار أزياء ف...

حصدت مصممة الأزياء الشهيرة، فيكتوريا بيكهام، التي انطلقت من عالم الغناء إلى مجال الأزياء، شهرة واسعة، لتصبح واحدة من أشهر المصممين، حيث حصلت على جوائز لا تعد ولا تحصى، كما تم تكريمها من قبل ملكة بريطانيا مؤخرًا. ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، حيث أعلنت فيكتوريا، أن العلامة التجارية الخاصة بها، خسرت ما يفوق أربعة ملايين جنية إسترليني. وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن خسارة فيكتوريا تهدد مشوارها الفني برمته. وتأتي تلك المعلومات، بعدما كشفت فيكتوريا، النقاب عن تصفية أعمالها، بعد فشلها في تقديم كشوف الحسابات المطلوبة، في الوقت المحدد. وأسست فيكتوريا شركتها في العام 2008، وحققت أرباحاً طائلة،

حصدت مصممة الأزياء الشهيرة، فيكتوريا بيكهام، التي انطلقت من عالم الغناء إلى مجال الأزياء، شهرة واسعة، لتصبح واحدة من أشهر المصممين، حيث حصلت على جوائز لا تعد ولا تحصى، كما تم تكريمها من قبل ملكة بريطانيا مؤخرًا.

ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، حيث أعلنت فيكتوريا، أن العلامة التجارية الخاصة بها، خسرت ما يفوق أربعة ملايين جنية إسترليني.

Victoria-Beckham-Hong-Kong-Store

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن خسارة فيكتوريا تهدد مشوارها الفني برمته.

وتأتي تلك المعلومات، بعدما كشفت فيكتوريا، النقاب عن تصفية أعمالها، بعد فشلها في تقديم كشوف الحسابات المطلوبة، في الوقت المحدد.

shot01_0183-official

وأسست فيكتوريا شركتها في العام 2008، وحققت أرباحاً طائلة، تقدر بـ36 مليون جنيه إسترليني في 2015، كما حول زوجها وشريكها ديفيد بيكهام، مبلغ 5 ملايين جنيه إسترليني للشركة، في مارس الماضي.

3BF2B05D00000578-4099010-image-a-131_1483876015154

جدير بالذكر، أن هناك شركة خاصة قابضة، وهي بيكهام العلامة التجارية القابضة المحدودة، المملوكة لكل من فيكتوريا وديفيد وسيمون فولر، الذي يشرف على جميع شركات اللاعب الإنجليزي السابق، كما أن هذه الشركات، يتم تمويلها بطرق مختلفة، والتي قد تنطوي على ديون مصرفية، وقروض من الشركات، أو الأستثمار في الأسهم.

وبحسب تقرير الحسابات، تتقاضى فيكتوريا مرتبًا مبالغ فيه، مقارنة بباقي الموظفين، كما أن هناك بعض المشاكل الإدارية الأخرى، كما أن المصاريف تفوق الإيرادات، وكلها أسباب اجتمعت لتؤدي في النهاية لانهيار هذا الصرح العملاق، ولولا مساعدة ديفيد لها لخسرت الشركة مبالغ ضخمة.

3BF2B03300000578-4099010-image-a-132_1483876033061

اترك تعليقاً