أخبار

بالصور.. 6 شركات عالمية تثبت أن جميع النساء عارضات مثيرات باللانجيري

بالصور.. 6 شركات عالمية تثبت أن جمي...

محتوى مدفوع

جميعنا نعلم أنه من الصعب على أي امرأة، العمل كعارضة أزياء، نظراً للحياة القاسية والريجيم والموضة وطريقة المشي والتحدث، والعديد من الأشياء الصارمة الأخرى، المقترنة بهذه المهنة، إلا أن موقع "برايت سايد" يؤكد أن أي امرأة، يمكنها أن تكون عارضة لانجيري (ملابس داخلية). وقال الموقع، إن 6 شركات رائدات، اتفقت على أن أي امرأة، أياً كانت صفاتها وملامحها، وحجم جسمها، تصلح أن تكون عارضة لانجيري مثالية. تعالي معنا لنرى، كيف اختلفت نظرة تلك الشركات، للجمال ومقاييس اختيار العارضات، التي اختلفت كلياً عن ما سبق. "مودكلوث" ModCloth   قررت هذه الشركة، أن تدعوا موظفيها لارتداء ملابس السباحة الجديدة، بدلاً من العارضات

جميعنا نعلم أنه من الصعب على أي امرأة، العمل كعارضة أزياء، نظراً للحياة القاسية والريجيم والموضة وطريقة المشي والتحدث، والعديد من الأشياء الصارمة الأخرى، المقترنة بهذه المهنة، إلا أن موقع "برايت سايد" يؤكد أن أي امرأة، يمكنها أن تكون عارضة لانجيري (ملابس داخلية).

وقال الموقع، إن 6 شركات رائدات، اتفقت على أن أي امرأة، أياً كانت صفاتها وملامحها، وحجم جسمها، تصلح أن تكون عارضة لانجيري مثالية.

تعالي معنا لنرى، كيف اختلفت نظرة تلك الشركات، للجمال ومقاييس اختيار العارضات، التي اختلفت كلياً عن ما سبق.

"مودكلوث" ModCloth

 modcloth

قررت هذه الشركة، أن تدعوا موظفيها لارتداء ملابس السباحة الجديدة، بدلاً من العارضات المحترفات.

وتقول سوزان جريج كوجر، المؤسس المشارك في مودكلوز: "هذه التجربة الفريدة جعلتنا نلتقط الصور خلال العطلة العادية، وقد أدركت النساء المشاركات، أنه ليس هناك فوتوشوب ليعيد لمسات الجمال، وهو ما جعلنا نثبت بحق أنك جميلة مهما كان شكل جسمك".

"لونلي" Lonely

Lonely

قامت شركة الملابس الداخلية "لونلي" في نيوزيلندا، بالعديد من الخطوات الإيجابية، ففي البداية، أطلقت إعلانات للممثلات الأكثر شعبية في بعض القنوات التلفزيونية، ولكنها الآن، نشرت أخبارًا على صفحة الشركة، تفيد بأنها استعانت بسيدات من جميع أنحاء العالم، منهن النحيفات، والسمينات، وأخريات من صاحبات التاتو، وغيرهن ممن يعانين من ظهور علامات التمدد، وذلك لإثبات أن المرأة الطبيعية الموجودة في المنزل وفي العراء، يمكنها أن تصبح عارضة لانجيري من الدرجة الأولى.

"ناجا" Naja

Naja

قام بتنفيذ هذه الفكرة، كل من كاتالينا جيرلاند وجينا رودريجيز، مؤسستا العلامة التجارية، وقد تضمنت الحملة صورًا لنساء مختلفات من حيث لون البشرة، كما قدمت الحملة، المرأة العادية من مختلف الأطياف، وبمختلف أشكال اللانجيري، بسبعة ألوان مختلفة.

"أمريكان أباريل" American Apparel

AA

تواجه هذه الشركة حالياً مرحلة صعبة، ولكن حملة التسويق الخاصة بها العام 2014 بالقطع لا تنسى، فقد أصبحت جاكي أوشجنسي، البالغة من العمر 62 عاماً، هي وجه العلامة التجارية في ذلك الوقت، وكان شعار الحملة هو "الإثارة الخالدة".

"كيرفي كيت" Curvy Kate

Curvy Kate 

أطلقت العلامة التجارية البريطانية، لانجيري من "البلاس سايز"، بعنوان "الإثارة الجديدة"، حيث ضمت العديد من النساء، وكانت من بينهن "جيما فلاناغان" القعيدة على كرسي متحرك، وكارلا أثرتون، التي خضعت لعملية استئصال ثدي وقائي، و"جانيت الغراب" البالغة من العمر 65 عاماً، وقالوا تعليقاً على هذه التجربة الفريدة: "نحن متأكدون من أن جميع النساء لا يختلفن على أن كيرفي كيت، تناسبهن جميعاً دون تمييز، وهي مناسبة لكل الأعمار، والقدرات، و الإطلالات.

"ايريي" Aeri

aeri

كانت العلامة التجارية "ايريي" أول من نبذ فكرة الفوتوشوب لصور الإعلانات، وركزت على الجمال الطبيعي، ما جعلها منافساً قوياً لعمالقة، مثل فيكتوريا سيكريت، وجنيفر فويل.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة: "ليس هناك حاجة للتنميق، حيث سيظل الجميل جميلاً كما هو، اتركوا النساء يقررن ما هو جيد بالنسبة لهن".

اترك تعليقاً