بيوت أزياء عالمية ترفض إلباس آشلي غراهام أيًا من تصاميمها

بيوت أزياء عالمية ترفض إلباس آشلي غراهام أيًا من تصاميمها

ياسمين عماد

عندما كشفت مجلة “فوغ” البريطانية أن عارضة الوزن الزائد، آشلي غراهام، ستكون نجمة الغلاف في عدد يناير عام 2017 ، انتبه العالم، وتساءل الكثيرون كيف ستبدو صورتها على أهم المجلات العالمية المهتمة بالموضة.

Ashley-Graham-walks-the-runway-as-Addition-Elle-presents-FallHoliday-2015-RTW-and-Ashley-Graham-Lingerie-Collection

كثيرات هن النساء الداعمات لآشلي، لأنها تمثّل شريحة كبيرة منهن، كما يعتبرن أن رسالة  العارضة نبيلة، فيما يخص الثقة بالنفس والجسم، بغض النظر عن حجم المرأة أو وزنها.

ashley-graham-british-vogue-january-2017

لكن على الرغم من مساندة مجلة “فوغ”لآشلي، إلا أن العارضة لم تجد أي مصمم أزياء يرغب بإلباسها أي قطعة من مجموعاته خلال جلسة التصوير. كما قوبلت طلبات مجلة فوغ لأبرز العلامات التجارية ودورالأزياء بالمقاومة والرفض.

وأوضحت رئيسة تحرير المجلة، ألكسندرا شولمان، في رسالة كتبت فيها: “في حين يسعى العالم لاحتضان أشكال أوسع من الجمال الجسدي، يبدو أن بعضا من أشهر العلامات التجارية في عالم الأزياء لدينا تسير عكس هذا المعتقد، وهو في رأيي اتجاه غير حكيم وغريب”.

ashley11

لكن القائمين على المجلة، حرصوا على التكتم عن أسماء المصممين الذين رفضوا إلباس آشلي..

في النهاية، ارتدت آشلي خلال جلسة التصوير، سترة من تصميم دار أزياء “كوتش” الشهيرة.

gallery-1453987706-401-007-f