بأزياء السحرة والأشباح… نيويورك تحتفل بعيد الهالووين!

11111111111

متابعات

جاب عشرات الآلاف شوارع مدينة نيويورك الأمريكية، احتفالاً بعيد “الهالووين” أو ما يعرف بعيد القديسين الذي يقام في 31 أكتوبر/ تشرين الأول من كل عام.

وشهدت الجادة 6 في نيويورك هذا العام المسيرة الـ 43 المسيرة التقليدية لعيد الهالوين، حيث شارك فيها نحو 60 ألف شخصًا وسط ابتهاج الناس بهذه المناسبة.

20161101_2_19877458_15588301_Web

وكما هو المعتاد ذهب الكثيرون من المشاركين في المسيرة إلى ارتداء أزياء تنكرية ووضع زينة مخيفة، وأقنعة مختلفة، إلى جانب فعاليات موكب كرنفالي.

وشارك في الاحتفال أكثر من 50 فرقة موسيقة، ليتراقص الناس مع الأنغام والأهازيج الفريدة.

وتحدثت وسائل إعلام محلية بمتابعة نحو مليون شخص المسيرة الاحتفالية من على الأرصفة والأحياء المجاورة.

20161101_2_19877458_15588302_Web

كما أن مشتبهًا ارتدى زي الشخصية الخالية “فريدي كروغر”، أصاب 5 أشخاص بجروح خلال الاحتفالية بولاية تكساس جنوبي البلاد، بحسب وسائل إعلام أمريكية.

ويحتفل الأمريكيون من مختلف الثقافات والأديان بعيد الهالووين ليلة 31 أكتوبر/ تشرين أول من كل عام، ويقوم العامة فيه بتزيين البيوت والشوارع باليقطين المزخرف والمضاء والألعاب المرعبة

والساخرة. ويتنكر الجميع من كبار وصغار لكي لا تعرفهم الأرواح الشريرة حيث تقول الأسطورة بأن كل الأرواح تعود في هذه الليلة من البرزخ إلى الأرض وتسود وتموج حتى الصباح التالي.

20161101_2_19877458_15588310_Web

ويتنقل الأطفال من بيت لآخر وبحوزتهم أكياس وسلال لتملأها بالشكولاتة والحلوى في طقس يعرف باسم خدعة أم حلوى، ومن لا يعطي الأولاد المتنكرين الشكولاتة وحلوى الكراميل “تغضب منه الأرواح الشريرة”.

وهوليوود لم تتأخر عن هذا فقد أنتجت عشرات الأفلام عن الهالويين، منها أفلام رعب، وكوميديا سوداء، إضافة لأفلام كرتون للأطفال. كما تنشط مصانع الألعاب والحلويات والمحال التجارية حيث تحقق مناسبة الهالوين نشاطا تجاريا وزيادة في الإنتاج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com