“الدعاية السلبية” للمقاطعة زادت من شهرة منتجات إيفانكا ترامب!

“الدعاية السلبية” للمقاطعة زادت من شهرة منتجات إيفانكا ترامب!

بلقيس دارغوث

رغم حركة المقاطعة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا لمنتجات وأزياء إيفانكا ترامب، إلا أن تقريرا جديدا كشف ارتفاع اهتمام المستهلكات.

ويبدو أن الدراما المصاحبة لحملة الانتخابات الأمريكية الشرسة أفادت خط أزياء إيفانكا، فاكتسبت شهرة ومزيداً من الأضواء نتيجة مساندتها والدها المرشح الجمهوري دونالد ترامب.

ivanka06

وتعرضت حملة ترامب لهزات وخضات إعلامية وشعبية بسب تسريبات صوتية ومرئية له مسيئة للسيدات، إلى جانب تصريحات صادمة استغلتها منافسته المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون لتجييش الصوت النسائي ضده.

ويبدو أن هذه الهجمات والهجمات المضادة أفادت ابنته، إذ كشفت بينات جديدة صادرة عن شركة “ShopRunner” التحليلية أن اهتمام المتسوقات ارتفع بصورة كبيرة منذ شهر يوليو/ تموز الماضي. وكشفت الأرقام أن عدد زيارات المتسوقات ارتفع بنسبة 33.8% مقارنة بشهر أبريل 2016.

710957f9-8a31-453f-9db7-eb7b91472f17

ودرست الشركة المتخصصة بسلوكيات المستهلكين إيقاع نقرات 21705 أعضاء تفقدوا منتجات متاجر تعرض فيها إيفانكا منتجاتها مثل Bon-Ton, FragranceNet.com, LastCall, Lord & Taylor, Neiman Marcus و OnlineShoes.

وتبين أن عدد النقرات على المنتجات ارتفع أكثر من أي وقت مضى. وقالت مديرة شركة “شوب رانر” أنجيلا سونغ: “من الواضح أن العديد كانوا يجهلون وجود خط أزياء خاص بإيفانكا، وبدخولها الدورة الإخبارية، إذ ارتفعت شهرة منتجاتها رويداً”.

ولكن هل هذا يعني ارتفاع المبيعات؟

Ivanka-Trump

توضح سونغ أن للتسوق الإلكتروني أصولا، منها التجول أولا ثم اتخاذ قرار الشراء، وتشير التقارير السابقة أن زيادة الاهتمام تعني زيادة المبيعات بطبيعة الحال.

وفي المقابل قد تؤدي حملة المقاطعة لاستنفار مناصري ترامب ودعم ابنته عبر شراء منتجاتها نكايةً بالحملة.

وقالت سونغ إنه يصعب التكهن بخسارة أو ربح الشركة، ولا بد من انتظارالإعلان عن أرقامها لمعرفة ما إذا كان هذا الاهتمام سيبقى حتى بعد انتهاء الانتخابات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com