اكسسوارات

أسعار الحقائب النسائية أضعاف الرجالية.. ما السبب؟

نتساءل مرارًا لماذا تبدو حقائب اليد النسائية أغلى من حقائب العمل أو حقائب الرجال، خاصة عندما يتعلق الأمر بمقارنة كمية المواد المستخدمة في صناعتها، مثل حقيبة Hermès Birkin الفاخرة الشهيرة والتي يبدأ سعرها من ما يقارب 9 000 دولار أمريكي ليصل إلى قرابة نصف مليون دولار لإصدارات محدودة نادرة. وفي حين أن هيرميس تبيع أيضًا حقيبة Bolide 1923 بزهاء 13 000 دولار أمريكي، وهي حقيبة مستوحاة من لعبة البيسبول للرجال، إلا إن معظم حقائب الرجال الفاخرة تتراوح أسعارها بين 900 دولار أمريكي و 2 500 دولار أمريكي. وإذا قارنت حقائب الرجال الفاخرة هذه، والتي غالبًا ما تكون مصنوعة من جلود

نتساءل مرارًا لماذا تبدو حقائب اليد النسائية أغلى من حقائب العمل أو حقائب الرجال، خاصة عندما يتعلق الأمر بمقارنة كمية المواد المستخدمة في صناعتها، مثل حقيبة Hermès Birkin الفاخرة الشهيرة والتي يبدأ سعرها من ما يقارب 9,000 دولار أمريكي ليصل إلى قرابة نصف مليون دولار لإصدارات محدودة نادرة.

وفي حين أن هيرميس تبيع أيضًا حقيبة Bolide 1923 بزهاء 13,000 دولار أمريكي، وهي حقيبة مستوحاة من لعبة البيسبول للرجال، إلا إن معظم حقائب الرجال الفاخرة تتراوح أسعارها بين 900 دولار أمريكي و 2,500 دولار أمريكي.

وإذا قارنت حقائب الرجال الفاخرة هذه، والتي غالبًا ما تكون مصنوعة من جلود عالية الجودة مع اهتمام دقيق بالتفاصيل، بالعديد من حقائب اليد النسائية الصغيرة من غوتشي أو لوي فيتون أو كريستيان ديور أو بوتيغا فينيتا، فإن هذه الأخيرة غالبًا ما تتجاوز أسعارها بسهولة 5,000 دولار أمريكي، كما أنها صغيرة وغير عملية لدرجة أنها تستخدم في الغالب للمناسبات الخاصة، فما السبب في ارتفاع أسعارها؟ لماذا غالبًا ما تكلف حقيبة المرأة الصغيرة أكثر بكثير من حقيبة الرجال الكبيرة؟ هل تستفيد العلامات التجارية الفاخرة من النساء؟

يكمن الجواب في جانب من الترف والفخامة وهو أمر أساسي، ولكنه غالبًا ما يتم تجاهله ويتم التقليل من قيمته، قد صرح ألكسندر أرنو، نجل مؤسس LVMH برنارد أرنو والرئيس التنفيذي لشركة Rimowa، أنه يفضل عدم استخدام كلمة "ترف" لأنها مرتبطة ميكانيكيًا جدًا بالسعر، بينما ينبغي أن تكون الجودة في المركز، وأنه من المحتمل أن يكون الوصف الأكثر دقة للترف هو القيمة القصوى وهي مدفوعة جزئيًا بحرفية استثنائية.

https://www.instagram.com/p/BnhCJugAUOx/?utm_source=ig_embed

أما السبب الثاني فيكمن في كون كل قطعة مرتبطة بقصة معينة ترفع من قيمتها، مثل قصة حقيبة بيركين التي تبدأ - وفقًا للأسطورة - برحلة مشتركة بين الراحل جان لوي دوماس، الرئيس التنفيذي السابق والمدير الإبداعي لشركة هيرميس، والعارضة البريطانية والممثلة جين بيركين، وبعد وقوع حادث للحقيبة التي كانت تحملها، صمم دوماس حقيبة لها لتكون عملية وأنيقة، أصبحت الحقيبة المصنوعة يدويًا هي حقيبة المشاهير ونساء المجتمع المخملي اللاتي يرغبن في حمل "قطعة من التاريخ".

https://www.instagram.com/p/B8dgp5Zlo9G/?utm_source=ig_embed

لماذا تعتبر الحقيبة المستعملة أغلى من الحقيبة الجديدة؟

img

على الرغم من السعر المرتفع، إلا أن العديد من محبي العلامة التجارية يجمعون حقائب اليد الجديدة والقديمة على حد سواء، وتتجاوز مجموعة حقائب المليونيرة السنغافورية جيمي تشوا 200 حقيبة، ويُعتقد أنها واحدة من أكبر المجموعات في العالم، وغالبا ما تظهرها على حسابات مواقع التواصل الإجتماعي الخاصة بها، ودائمًا ما تنسقها مع إطلالاتها المتغيرة باستمرار.

وفي حين يُقدر الإنتاج بزهاء 70,000 حقيبة سنويًا، فقد يستغرق الأمر سنوات لشراء حقيبة هيرميس بيركين، وتتجاوز أسعار الحقائب المستخدمة المعروضة للبيع في السوق حاليًا سعر الحقيبة الجديدة إلى حد بعيد، مما يشير إلى أن المحرك المهم هو التوافر الفوري للحقيبة، وتشير التقديرات إلى أن قيمة الحقيبة تزيد بنسبة 10% في كل عام، متفوقة على معظم الاستثمارات الأخرى.

وعلى النقيض من ذلك، يتم شراء حقيبة عمل الرجال غالبًا لأسباب أكثر وظيفية وتستخدم في مناسبات أقل وبالتحديد من وإلى العمل، ونتيجة لذلك، غالبًا ما تكون القيمة المتصورة بشكل فردي أقل مقارنة بحقيبة يد نسائية، تعد الرغبة في الدفع أكثر اعتدالًا ما لم تكتشف العلامات التجارية المنطق نفسه لحقائب الرجال.


 

قد يعجبك ايضاً