اكسسوارات

ما سبب شعبية أحذية المصمّمة الأردنية أمينة معادي في صفوف المشاهير؟

استطاعت المصممة أمينة معادي إعادة طابع المرح والمتعة إلى صناعة الموضة بفضل تصاميمها للأحذية المميزة، حيث حصدت إبداعاتها الشهيرة نجاحًا كبيرًا على منصّة إنستغرام، وظهرت في حسابات أشهر المؤثرات والنجمات، من الشقيقتين جيجي وبيلا حديد والشقيقتين كايلي وكيندال جينر، إلى النجمة المصممة ريهانا ونجمة البوب دوا ليبا. وتشتهر أمينة معادي بأحذيتها ذات الكعوب المميزة، والتي وصفتها بأنها قوة من "الجمال والعاطفة والرغبة"، ويشمل خط أحذيتها الذي يحمل اسمها ألوانًا نابضة بالحياة وتصميمات ثلاثية الأبعاد تجعل منها الإضافة المثالية والمرحة لإطلالات الحفلات، أما بالنسبة لتوقيع العلامة التجارية، فيتمثل في الكعب الهندسي المميز للمصممة الأردنية. وقد نشأت أمينة بين الأردن ورومانيا وإيطاليا،

استطاعت المصممة أمينة معادي إعادة طابع المرح والمتعة إلى صناعة الموضة بفضل تصاميمها للأحذية المميزة، حيث حصدت إبداعاتها الشهيرة نجاحًا كبيرًا على منصّة إنستغرام، وظهرت في حسابات أشهر المؤثرات والنجمات، من الشقيقتين جيجي وبيلا حديد والشقيقتين كايلي وكيندال جينر، إلى النجمة المصممة ريهانا ونجمة البوب دوا ليبا.

وتشتهر أمينة معادي بأحذيتها ذات الكعوب المميزة، والتي وصفتها بأنها قوة من "الجمال والعاطفة والرغبة"، ويشمل خط أحذيتها الذي يحمل اسمها ألوانًا نابضة بالحياة وتصميمات ثلاثية الأبعاد تجعل منها الإضافة المثالية والمرحة لإطلالات الحفلات، أما بالنسبة لتوقيع العلامة التجارية، فيتمثل في الكعب الهندسي المميز للمصممة الأردنية.

وقد نشأت أمينة بين الأردن ورومانيا وإيطاليا، واستطاعت أنْ تطور وتبتكر ما يريده صانعو الأذواق حول العالم حقًا: مزيجًا مثاليًا من البهجة والبراعة والحرفية التي لا تشوبها شائبة وأسلوب الموضة العصرية، وتوفر لوحة الألوان والأشكال الهندسية شيئًا منعشًا لصناعة الأزياء، لكن الأحذية تبدو أيضًا كلاسيكية جديدة، ولا تقتصر على الموسم أو الاتجاه.

وبعد الدراسة في المعهد الأوروبي للتصميم في ميلانو وعملها مؤقتًا كمنسقة الأزياء لصالح مجلات شهيرة، مثل L’Uomo Vogue و GQ، وجدت معادي أنّ تصميم الأحذية هو تعبير مثالي عن رؤيتها الإبداعية، تحدت نفسها لتتعلم مهنتها الجديدة بدءًا من الأساسيات، متوجهة إلى ريفييرا ديل برينتا؛ وهي مقاطعة صناعة الأحذية الإيطالية؛ هناك عملت مع الحرفيين والموردين من الطراز العالمي لتطوير كل جزء من مكوّنات أحذيتها التي يبلغ عددها 40 – 50 قطعة.

شاركت أمينة في تأسيس أول علامة تجارية للأحذية والتي تحمل اسم "Oscar Tiye" وذلك في ميلانو، ثم انتقلت إلى باريس، حيث تعاونت مع مصمم الأزياء الفرنسي ألكسندر فوتيير لإطلاق خط الخاص للأحذية، والذي ما زالت مديرته الإبداعية حتى يومنا هذا، ثم أطلقت معادي علامتها التجارية الشخصية في عام 2018 عن عمر يناهز 31 عامًا.

كانت بدايتها قوية، لدرجة أنها فازت بجائزة الإنجاز FN لعام 2018، وألقت خطابًا عاطفيًا في الحدث حول معنى النجاح بالنسبة لها قائلة: "بالنسبة لفتاة مثلي، لأكون هنا، لأتمكن من عيش أحلامي وإلهام نساء الشرق الأوسط لعيش أحلامهنّ الخاصة، وأن أتمكن من تصميم أزياء لنساء لم أكن أتخيل أبدًا أنني سأكون قادرة على لقائهنّ، هذا شرف لي".

ومن السهل أن ندرك لماذا حازت تصاميم معادي على العديد من الجوائز وأصبحت هوس عشاق الموضة، حيث إن بريق حذائها العصري وكعبها الهندسي يعتبران مناسبين تمامًا لذائقة النساء في الوقت الحالي، وعادة ما تنتج معادي مجموعة واحدة فقط كل عام، ثم تصدر هذه التصميمات لمتاجر بيع التجزئة المختارة وموقعها الإلكتروني شهريًا.

لقد حافظت بذكاء على توزيع أحذيتها، والتي يمكن وصفها إلى حدّ كبير بأنها "مثيرة للغاية" ومحدودة، تغذّي الهيجان الرقمي الذي أدّى إلى نجاح علامات تجارية أخرى، مثل Fenty و Yeezy، هذه الأحذية هي تجسيد للرفاهية المعاصرة والجودة العالية، لذلك نتوقع أنْ نرى الكثير منها في المستقبل القريب.

معادي هي مجرد مثال على سلالة جديدة من المبدعين الذين يحولون تأثيرهم على منصّة إنستغرام إلى وجود رئيسي في صناعة الأزياء، إلى جانب كارولين داور وجورجيا تورديني مؤسسة علامة أتيكو، وجيلدا أمبروسيو، واللاتي استطعن أنْ يحولن أسلوبهنّ الجذاب إلى علامات تجارية كاملة.