اكسسوارات

كريستيان لوبوتان يتعاون مع رويال باليه.. وطموحه أن تنتعل الملكة أحذيته

تعاون مصمم الأحذية الشهير كريستيان لوبوتان مع مؤسسة رويال باليه البريطانية لإطلاق مجموعة من الأحذية الرائعة للحفلات المستوحاة من عرض رقص الحسناء النائمة The Sleeping Beauty. وبالنسبة للمصمم لوبوتان، فقد كان هذا التعاون خطوة واضحة؛ إذ صرح قائلًا: "كان الرقص دائمًا محورًا أساسيًا في عملي"، وأضاف: "حصلت على الكثير من الإلهام من سحر عروضهم، ومع قرب عودة عرض الحسناء النائمة إلى دار الأوبرا الملكية، وجدت أنه المناسبة المثالية لتشكيل عالم القصص الخيالية والأميرات في أزواج جميلة من الأحذية." وتضم المجموعة كعب "Miragirl" في ثلاثة ألوان احتفالية، بالإضافة إلى نسخة مسطحة لعشاق الباليه، إلى جانب حذاء "Sleeping Rose" الجديد المستوحى من

تعاون مصمم الأحذية الشهير كريستيان لوبوتان مع مؤسسة رويال باليه البريطانية لإطلاق مجموعة من الأحذية الرائعة للحفلات المستوحاة من عرض رقص الحسناء النائمة The Sleeping Beauty.

وبالنسبة للمصمم لوبوتان، فقد كان هذا التعاون خطوة واضحة؛ إذ صرح قائلًا: "كان الرقص دائمًا محورًا أساسيًا في عملي"، وأضاف: "حصلت على الكثير من الإلهام من سحر عروضهم، ومع قرب عودة عرض الحسناء النائمة إلى دار الأوبرا الملكية، وجدت أنه المناسبة المثالية لتشكيل عالم القصص الخيالية والأميرات في أزواج جميلة من الأحذية."

وتضم المجموعة كعب "Miragirl" في ثلاثة ألوان احتفالية، بالإضافة إلى نسخة مسطحة لعشاق الباليه، إلى جانب حذاء "Sleeping Rose" الجديد المستوحى من قطعة الباليه الشهيرة روز آدج؛ إذ يحاول فيها أربعة من الخاطبين إغواء أورورا بالورود، ويأتي بكعب ذهبي مزين بدبابيس ذهبية حادة ووردة ضخمة حمراء في المقدمة وبحزام الكاحل.

وبرز في المجموعة حذاء راقصات الباليه ذو المقدمة المدببة والذي يأتي مغطىً من الأمام بقماش الـ PVC الشفاف المزين ببلورات كريستالية حمراء دقيقة، لإنشاء تأثير الوهم، وفي الوقت نفسه يتميز الحذاء بأربطة الكاحل المصنوعة من الشيفون والتي تعكس شرائط أحذية الباليه.

أما نجمة الحملة الإعلانية للمجموعة فهي راقصة دار الباليه الملكي لورين كوثبيرتون، التي ستُؤدي دور أورورا في العرض الذي سيقام في شهر يناير، وفي حديثها عن هذا التعاون قالت: "إنها شراكة رائعة فلطالما ارتبطت بعلاقة حب طويلة الأمد مع الأحذية وليس فقط نمط الباليه"، وأضافت: "لقد اشتريت زوجي الأول من الكعب الأنيق بأول راتب لي من دار رويال باليه عندما كان عمري 17 عامًا، لقد كان كعبًا كلاسيكيًا ذا مقدمة مدببة سوداء وقد ارتديته لمدة طويلة".

كما يستخدم الراقصون في الدار 6,000 زوج من أحذية الباليه في السنة، ولهذا السبب عند بيع زوج من أحذية المجموعة الجديدة، سيتم التبرع بزوج من أحذية الباليه إلى دار الأوبرا الملكية.

ومن المقرر أن يكون عام 2020 عامًا مهمًا بالنسبة لعلامة لوبوتان، حيث سيقيم معرضًا تاريخيًا في قصر دو لا بورت دوري في باريس خلال شهر فبراير.

وفي حديثه مع مجلة فوغ قال: "كل شيء لا يزال سريًا للغاية في الوقت الراهن، كل ما يمكنني قوله هو أنه سوف يستكشف عملي الإبداعي ويحتفل بالعديد من الفنانين والحرفيين الذين ما زالوا يلهمونني كل يوم، مع بعض القطع المصنوعة خصيصًا للمعرض".

أما بالنسبة لطموحاته المستقبلية، رؤية صاحبة الجلالة في زوج من الأحذية ذات النعل الأحمر هو بالتأكيد في رأس القائمة؛ إذ اعترف قائلاً: "أحب أن أرى كل امرأة ترتدي حذائي، لأن النساء يرتدين الحذاء بطرق مختلفة، لكن إذا كان يجب عليّ تسمية شخص واحد، فسأقول الملكة".

يُذكر أن هذه المجموعة المحدودة الإصدار ستُصبح متاحة للشراء بدءًا من الـ 22 من نوفمبر، حصريًا في متجر كريستيان لوبوتان في ماونت ستريت.