اكسسوارات

كريستيان لوبوتان يقدّم مجموعة تعكسُ الحرفية الفريدة للثقافة البوتانية

استطاع المصمم الفرنسي كريستيان لوبوتان زيارة العديد من بلدان العالم، غير أن البلد الوحيد الذي أسره منذ فترة المراهقة هو مملكة بوتان، والتي تُعرف بمملكة السعادة وتقع في الطرف الشرقي من جبال الهمالايا، وقد أتيحت للمصمم الشهير فرصة السفر إليها واستكشاف ثقافتها في عام 2012، كما اختارها كمصدر إلهام تشكيلته الجديدة والمحدودة الإصدار للأحذية، وكانت النتيجة تشكيلة فنية تعكس الرمزية الغنية والحرفية الفريدة للثقافة البوتانية. وصرّح صانع الأحذية في بيان عن المجموعة: "تربطني علاقة عاطفية قوية بهذا البلد، أنا من الأشخاص الذي يحبون زيارة الأماكن التي وقعوا في حبها أو مشاهدة الأفلام التي نالت إعجابهم مرارًا وتكرارًا، وفي كل مرة

استطاع المصمم الفرنسي كريستيان لوبوتان زيارة العديد من بلدان العالم، غير أن البلد الوحيد الذي أسره منذ فترة المراهقة هو مملكة بوتان، والتي تُعرف بمملكة السعادة وتقع في الطرف الشرقي من جبال الهمالايا، وقد أتيحت للمصمم الشهير فرصة السفر إليها واستكشاف ثقافتها في عام 2012، كما اختارها كمصدر إلهام تشكيلته الجديدة والمحدودة الإصدار للأحذية، وكانت النتيجة تشكيلة فنية تعكس الرمزية الغنية والحرفية الفريدة للثقافة البوتانية.

وصرّح صانع الأحذية في بيان عن المجموعة: "تربطني علاقة عاطفية قوية بهذا البلد، أنا من الأشخاص الذي يحبون زيارة الأماكن التي وقعوا في حبها أو مشاهدة الأفلام التي نالت إعجابهم مرارًا وتكرارًا، وفي كل مرة أحاول أن أكتشف ما فاتني في المرة الأولى".

وتشمل التشكيلة 13 نمطًا من أحذية الكعب العالي مرسومة ومنحوتة بشكل جميل، حيث قرر المصمم الفرنسي العمل عن كثب مع طلاب المعهد الوطني لـ Zorig Chusum، المعروف أيضًا باسم " École des Treize Arts et Métiers Royaux"، وقد تم إنشاء كعوب البلاتفورم الخشبية لكل قطعة في مملكة بوتان، بينما تم تصميم الأجزاء العلوية من قبل كريستيان لوبوتان وتصنيعها في إيطاليا، غير أنّ التفاصيل اليدوية الظاهرة على كل قطعة تجعلها فريدة من نوعها وتحفة فنية في حد ذاتها.

وصرّح المصمم أن في بوتان تبرز التفاصيل في كل شيء من الهندسة المعمارية إلى الملابس، كل شيء مصنوع من التفاصيل والطبعات والألوان، وتظهر ثقافة بوتان من خلال رموزها الثقافية كسحب الغيوم التي تميز جوها، زهرة اللوتس، زهرة الهيمالايا أو الأرابيسك المطرزة على قماش الحرير وعلى المنصّات الخشبية المنحوتة يدويًا.