"فالنتينو" تعرضُ تشكيلةً راقيةً من...

اكسسوارات

"فالنتينو" تعرضُ تشكيلةً راقيةً من صنادل "بيركنستوك" الرجاليّة لخريف 2019!

تعاونت دارُ الأزياء الإيطالية فالنتينو مع علامة الأحذية المريحة Birkenstock على مجموعة جديدة من الصنادل الكلاسيكية، وقد قدّمت خلال عرضها للأزياء الرجالية لخريف 2019 في باريس نمطين مختلفين من صنادل أريزونا. وقد صمّم بيرباولو بيتشيولي، المدير الإبداعي لعلامة فالنتينو حذاءً للمجموعة، واحد باللون الأسود مع شعار فالنتينو VLTN على الجانب، والآخر باللون الأحمر الفاتح، وعلى المدرج تم عرض الصنادل المُكتنزة مع الجوارب، مما يُشير إلى أنه يُمكن ارتداؤها خلال أيّ موسم. وقال بيتشيولي في بيان: "اخترت أن أقوم بهذا التعاون مع بيركنستوك للسبب نفسه الذي يجعل الناس يختارون ارتداء صنادل بيركنستوك كل يوم، وبغضّ النظر عمّا ترتديه، من أنت، بغض

تعاونت دارُ الأزياء الإيطالية فالنتينو مع علامة الأحذية المريحة Birkenstock على مجموعة جديدة من الصنادل الكلاسيكية، وقد قدّمت خلال عرضها للأزياء الرجالية لخريف 2019 في باريس نمطين مختلفين من صنادل أريزونا.

وقد صمّم بيرباولو بيتشيولي، المدير الإبداعي لعلامة فالنتينو حذاءً للمجموعة، واحد باللون الأسود مع شعار فالنتينو VLTN على الجانب، والآخر باللون الأحمر الفاتح، وعلى المدرج تم عرض الصنادل المُكتنزة مع الجوارب، مما يُشير إلى أنه يُمكن ارتداؤها خلال أيّ موسم.

img

وقال بيتشيولي في بيان: "اخترت أن أقوم بهذا التعاون مع بيركنستوك للسبب نفسه الذي يجعل الناس يختارون ارتداء صنادل بيركنستوك كل يوم، وبغضّ النظر عمّا ترتديه، من أنت، بغض النظر عن جنسك أو خلفيتك الاجتماعية، بغض النظر عن عمرك، وأسلوبك، بغض النظر عما إذا كنت تهتم بالموضة أو لا، فإن بيركنستوك لها لغتها العالمية الخاصة".

وليست هذه أول علامة تجارية للأزياء الراقية التي تتعاون مع بيركنستوك، فقد أصدرت علامة الأحذية مؤخرًا مجموعة بالشراكة مع ريك أوينز، ومع ذلك، يُقال أن الشركة قد رفضت فرصًا للعمل مع العلامات التجارية للملابس الراقية بما في ذلك سوبريم وVetements.

img

وقد أصبحت صنادل بيركنستوك رائجةً منذ حوالي سبع سنوات عندما عرضت فيبي فيلو المديرة الإبداعية السابقة لعلامة سيلين الصنادل على المدرج، وعلى عكس العديد من اتجاهات "الأحذية القبيحة"، فإن الاهتمام بهذه الأحذية لم يقل، حيث ذكرت الشركة أنها حققت مبيعات بقيمة 800 مليون دولار في العام الماضي.